عودة أوكار الدعارة إلى العاصمة انواكشوط

هل تتعاون الشرطة مع لصوص العيادة المجمعة
مدخل مفوضية شرطة

استطاعت قوات الأمن أن تفرض بسط الأمن في منطقة “مدينة3” التي تعتبر في نظر المواطنين والعارفين بها وكرا من أوكار الجريمة المنظمة والاتجار بالمخدرات بالإضافة إلى أوكار الرذيلة والدعارة التي نجحت الشرطة في الآونة الأخيرة في تفكيكها واغلاق العديد من أوكارها.

شاهد عيان حكى للحرية.نت قصة غريبة حيث قال أنه كان في محل وسط الحي “مدينة 3” ولاحظ الكثير من الممارسات الغير شرعية والمريبة، فتيات وشباب مراهقين يتعاطون في وضح النهار السجارة المشبعة بمواد مخدرة، بالإضافة إلى تحولهم في المساء إلى راقصين يمارسون حركات بهلوانية ورقصات بإيحاءات جنسية، وكأنهم يقلدون أغاني أجنبية.

مصدر آخر أكد للحرية.نت عودة مظاهر المجون والدعارة للحي المذكور، بالإضافة إلى انتشار عصابات النشل والسطو المسلح.

مواطنون إلتقاهم محرر بالحرية.نت ذكروا أن الحركة في الحي وخاصة بالمساء غير مضمونة العواقب حيث أنه كثيرا ما يلاحظون عصابات تعترض المارة وتهددهم بأسلحة بيضاء وتسلبهم ما بحوزتهم من أموال وهواتف وغيره.

فرقة من الشرطة اعتادت أن تجوب الحي مع منتصف الليل كل ليلة غير أن العصابات تتجنبهم بحيث تنصب كمائن في الأزقة والشوارع الضيقة بعيدا عن أعين الأمن، من أجل اصطياد ضحاياهم.

مصدر خاص بالحرية.نت ذكر أن عصابات الحي تتخذ من أوكار الدعارة شراكا إضافية من أجل اصطياد ضحايا بدل  التنقل من أجل جلبهم.

Go to W3Schools!