قرار من وزير التهذيب، يكرس الجهل وسط ساكنة مقاطعة باركيول

 

علمت “الحرية نت” من مصدادر محلية أن وزير التهذيب الوطني أصدر قرارا سيتم بمقتضاه نقل ثانوية بولحراث إلى عاصمة المقاطعة بالإضافة إلى غلق 4 مدارس مما يعني حرمان أطفال 4 قرى من التعليم، بالإضافة إلى تحويل إعدادية بولحراث إلى موقع التجميع الذي يبعد 5 كلم عن المدينة، خاصة وأن موقع التجميع يفتقر للبنية التحتية ووسائل الحياة الضرورية مثل المياه.

قرار الوزير حسب متحدث باسم المتضررين سيتسبب في ضياع مستقبل 100 فتاة كانت تتحضر للانتقال إلى المرحلة الثانوية حيث لم يعد بمقدورهن مواصلة التعليم في الثانوية التي تم نقلها إلى مدينة باركيول التي تبعد بعشرات الكلم.

وناشد الساكنة رئيس الجمهورية التدخل من أجل وقف قرار الوزير الجائر الذي لم يضع في الاعتبار البرامج الحكومية التي وضعت من أجل تنمية المنطقة التي تعد الأكثر تخلفا لما تحتويه من تجمعات هشة “آدوابة” وانعدام والصحة والتعليم، الأمر الذي جعل رئيس الجمهورية يشدد أكثر من مرة على وضعها في أولوية البرامج التنموية التي من أهمها فك العزلة والتعليم.

لكن قرار وزير التهذيب جاء ليهدم كل ما تم تحقيقه خلال السنوات الأخيرة، ضاربا عرض الحائط بتوصيات الرئيس، وإرادة الحكومة، الأمر الذي يستدعي تدخلا عاجلا من أعلى هرم في السلطة من أجل لوقف هذا العبث الذي يتناقض مع التوجيهات السامية للرئيس ورغبة الساكنة في التحسين من أوضاعهم المزرية.

لنا عودة إلى الموضوع

Go to W3Schools!