إجراءات استثنائية بالمستشفى الوطني بسبب وجود سجين سلفي

مدخل المستشفى الذي توفق فيه المواطن الموريتاني
مدخل المستشفى الذي توفق فيه المواطن الموريتاني

انتشرت قوات الأمن منذ ساعات الظهيرة الأولى اليوم السبت 28 أكتوبر 2017 وذلك في محيط مركز الاستطباب الوطني من أجل تأمين عملية نقل السجين السلفي الخديم ولد السمان الذي يخضع لاسعافات طبية استدعت نقله للمستشفى في حالة وصفت بالحرجة  وسط حراسة مشددة.

وبحسب معلومات مصادر الحرية .نت فقد وصل ولد السمان إلى المستشفى بعد تدهور حالته الصحية ودخوله في غيبوبة تامة بفعل إضرابه المتواصل عن الطعام منذ شهر ونصف.

ووجهت أسرة ولد السمان نداء أمس من أجل إنقاذ حياة إبنهم “الخديم ولد السمان” وقد نقلت الحرية.نت نداء الأسرة بالإضافة إلى بيان السجناء السلفيين بينوا من خلاله أن ولد السمان يتغذى بحقن ويتعرض لإغماءات متكررة وبات يعاني من نحولة شديدة وآلام في المعدة والقلب ونقص في نسبة السكر وهبوط في الضغط وتقيء مستمر.

ووصف البيان الجهات المعنية في إدارة السجون بأنها تعترض على نقله إلى المستشفى عندما يكون في حالة خطر، كما ترفض أوامر الطبيب باستخراجه للمستشفى.

وحمل السجناء في بيانهم مدير إدارة السجون والشؤون الجنائية المسؤولية التامة عن رفض مطالب ولد السمان التي أضرب من أجلها عن الطعام.

Go to W3Schools!