مطالب بتوفير عقود عمل وتأمين صحي للصحفيين الموريتانيين

ندد عدد من الصحفيين الموريتانيين، اليوم الخميس، في وقفة أمام وزارة العلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني بنواكشوط،  بأوضاع الصحافة الخاصة في موريتانيا، مطالبين بعقود عمل، وتأمين صحي لكافة الصحفيين العاملين في القنوات والإذاعات الخاصة التي تم توقيف بثها مؤخراً من طرف شركة البث.

وقال محمد ولد الدده، أحد الصحفيين المحتجين، إن العاملين في المجال السمعي البصري يسعون من خلال هذه الوقفة إلى تلبية جملة من المطالب يرونها ضرورية.

وأشار إلى أن من بين هذه المطالب “توقيع عقود عمل مع كافة العاملين في القنوات والإذاعات الخاصة، وتوفير ضمان صحي.

وأضاف: “”نطالب الدولة بالضغط على المؤسسات الخصوصية حتى تطبق دفاتر الالتزام التي وقعتها مع الهابا”، في إشارة إلى السلطة العليا للصحافة والسمعيات البصرية.

وأضاف ولد ادد في تصريح صحفي  أن منظمي الوقفة يطالبون بالإفراج عن قانون الإشهار، ودعم صندوق الصحافة، “لأنه بشكله الحالي لا يلبي حاجيات الصحافة”.

وكانت شركة البث الإذاعي والتلفزي قطعت الثلاثاء الماضي بث جميع القنوات الخاصة بسبب تأخر في دفع مستحقات مالية لصالح شركة البث.

Go to W3Schools!