الكشف عن الجهة المسؤولة عن مقتل دركيين بالنيجر

أفادت مصادر إعلامية بمسؤولية  جماعة “أبو الوليد الصحراوي”، التابعة لتنظيم الدولة عن الهجوم الذي استهدف قاعدة عسكرية تابعة للدرك السبت الماضي، وأودى بحياة 13 عنصرا من الدرك، حسب بيان وزارة الدفاع بالنيجر.

وأوضح المصدر أن مقاتلين من الفلان نفذوا الهجوم الذي استهدف قاعدة عسكرية في “تيلابيري”، حيث توغل المقاتلون 40 كلم داخل أراضي النيجر.

وأكد المصدر أن المقاتلين أثناء انسحابهم من أرض النيجر باتجاه الأراضي المالية اشتبكوا مع رتل من جيش النيجر، قبل أن يلحق بهم الطيران ويقصفهم حيث قتل عدد منهم.

وتعتبر هذه هي العملية الثانية التي تنفذها جماعة “أبوالوليد الصحراوي” التابعة لتنظيم الدولة في النيجر دون أن تعلن عن تبنيها بشكل رسمي، وذلك بعد الهجوم الذي استهدف جنودا أمريكيين يوم 04 أكتوبر الجاري وأودى بحياة أربعة منهم، وإصابة آخرين.

وكانت المرة الأولى التي يعلن فيها بشكل رسمي عن وجود عسكري في النيجر، فيما أكدت وزارة الدفاع الأمريكية البنتاغون أن الهجوم وقع عندما كان الجنود الأميركيون يساعدون الجيش النيجري في عمليات “مكافحة الإرهاب” في المنطقة المضطربة.

المصدر: وكالات

Go to W3Schools!