اللاعب “سيدي ولد مولاي”، ضحية “صال” و “ولد لمرابط

 

سيدي ولد مولاي

سأحدثكم عن الجانب السيء من كرة القدم الموريتانية حدثت للاعب نادي دز حاليا و أسنيم و تجكجة سابقا و هو اللاعب سيدي مولاي 24 عاما يتمتع اللاعب ولد مولاي بفنيات عالية يشهد عليها رواد الملعب الاولمبي و ملعب شيخا ولد بيديه و حتى ملاعب أنواذيبو و أزويرات فقد صال وجال داخل المستطيل الأخضر
قبل أربعة مواسم كان يلعب مع نادي تجكجة حيث قدم مستوى أكثر من رائع و تحت ضغط الصحافة و الجماهير تم إستدعائه للمنتخب الوطني ألاولمبي تحت قيادة ”المدرب” مصطفى صال وظل اللاعب على دكة البدلاء طيلت فترة إستدعائه
و بعد نهاية الموسم قرر الرحيل عن نادي تجكجة صوب نادي أسنيم كنصادو لكن كان هذا القرار منعرجا كبيرا في مسيرته الكروية
حيث واجهه المدرب السابق و المسؤول الحالي في نادي تجكجة الطالب ولد لمرابط بعبارة ”لن تمثل المنتخب الوطني إذا رحلت عن نادي تجكجة” حيث كان الطالب صدوقا في كلامه وهو ظلوم
رحل سيدي عن تجكجة و أنتقل الى أسنيم لموسم حيث قدم موسما رائعا مع النادي المنجمي قبل أن ينتقل الى نادي دز و الذي لازال لحد الان يقدم العروض الرائعة متمنيا أن يتم رفع الظلم عنه
و قد توصلت بمعلومات خلال بحثي عن الموضوع الى أن المدرب المساعد مصطفى صال هو الذي يحرم اللاعب سيدي مولاي من تمثيل المنتخب الوطني تحت ضعط من مسؤول نادي تجكجة الطالب ولد لمرابط
و أنا متأكد و متيقن بأن سيدي مولاي لن يمثل المنتخب الوطني حتى لو أصبح أفضل لاعب في الدوري الموريتاني نظرا الى أن لوبيات كرة القدم الموريتانية أقوى من أي أحد.

Mohamed Abdellahi Kharchi

Go to W3Schools!