رهان جزائري على تحسين العلاقة مع افريقيا عقب فتح المعبر الحدودي مع موريتانيا

اجتماع اللجنة الموريتانية الجزائرية المكلفة بالمعبر الحدودي
اجتماع اللجنة الموريتانية الجزائرية المكلفة بالمعبر الحدودي

الحرية نت: قال وزير الخارجية الجزائري، عبد القادر مساهل إن فتح معبر حدودي بري مع موريتانيا سيكون بوابة بلاده لدخول السوق الموريتانية وأسواق باقي إفريقيا الغربية في إشارة إلى حجم الانعاكسات الإيجابية للمركز على الدولة الجارة.

وأكد “مساهل” الذي كان يتحدث على هامش منتدى المؤسسات الجزائرية، أمس الجمعة أن الأوضاع على الشريط الحدودي، وخاصة مع النيجر ومالي وليبيا، “ليست بالبساطة التي يتصورها البعض”، موضحًا أن إغلاق المعبر الحدودي مع مالي والنيجر يأتي في إطار تأمين الحدود والمناطق الحدودية، لافتًا إلى أن “موريتانيا هي الدولة الوحيدة التي لا يربطها مع الجزائر مركز حدودي”.

وكانت الجزائر وموريتانيا قررتا في وقت سابق تشكيل لجنة لتدارس إمكانية فتح معبر بري قبالة تيندوف مزود بطريق بري داخل للأراضي الموريتانية، وتشير التقارير إلى تقدم الأعمال في الاتفاقية، ومن المنتظر أن يفتح المعبر في الأيام القليلة المقبلة وفق ما أعلنه مسئولون من الدولتين.

Go to W3Schools!