انباء عن تلاعب في أماكن التنقيب عن الذهب قرب “الشامي”

الحرية نت: أفادت مصادر محلية بمقاطعة الشامي بولاية داخلت نواذيب أن عمليات تلاعل تقع في أماكن التنقيب حيث توجد في المقاطعة مساحات شاسعة يفترض أنها مكانا للذهب السطحي.

وحسب المصادر فإن عمليات تحايل تقع في تلك المناطق حيث تقدم وحدات من الدرك وتطرد منقبين بحجة عدم اصطحاب تراخيص إلا أنها تعود وتبيع تلك المساحات المجهزة لآخرين ينقبوا فيها مستغلين ظلام الليل ليختفوا في النهار.

المنقبون صرحوا بان عناصر الدرك دأبت علي مثل هذه التصرفات في السابق
و مما زاد من حدة الاحتقان ، انه في الايام الاخيرة تم اكتشاف منطقة جديدة بالقرب من الباب الجنوبي لشركة تازيازت و بعد ايام من تجهيز المكان و الحفر حتي وصول المنقبون للحجارة التي من المفترض ان تحتوي علي المعدن الاصفر فوجي المنقبون قبل يومين بكتبيبة الدرك تقوم باخلاء المكان بحج واهية و تبدأ في ادخال عصاباتها ليلا لسرقة اماكن المنقبين الضعفاء
يذكر ان هذه العمليات تتم من دون علم قائد اركان الدرك في انواكشوط كما تتم عكس توجيهات رئيس الجمهورية القاضية بمساعدة المنقبين و فتح جميع الاماكن امامهم  .
ويشهد التنقيب هذه الايام اقبالا كبيرا من طرف المواطنين خصوصا فقراء الارياف بسبب الجفاف و ضعف مردودية الثروة الحيوانية هذه الايام، وفق المصادر
Go to W3Schools!