إشادة أممية بالمقاربة الموريتانية لمحاربة التعذيب

الحرية نت: اعرب ممثل مكتب المفوضية السامية للأمم المتحدة لحقوق الإنسان في موريتانيا اكهارد استروس اليوم الأربعاء عن سعداته بانشاء موريتانيا لآلية وطنية لحقوق الإنسان لمناهضة التعذيب وغيره من المعاملات أو العقوبة القاسية أو اللا إنسانية مشيدا في الوقت ذاته بالمقاربة الموريتانة في هذا المجال.

حديث المسئول الأممي جاء خلال ورشة في نواكشوط حول تعزيز الإطار الوطني للوقاية من التعذيب والمعاملات المسيئة أثناء الاحتجاز.

وأكد المسئول الأممي أن نجاح الآلية الوطنية لموريتانيا في مهمتها يتطلب جهود الجميع ومضاعفة تلك الجهود سواء على المستوى الوطني أو الدولي مبديا استعداد المفوضية السامية لحقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة لدعم موريتانيا في كل ما من شانه تعزيز سبل تحقيق الرسالة التي تحملها في مقاربتها حول حقوق الإنسان.

Go to W3Schools!