زيارة: الغايرة ـ بوطليحة 2

 

أحيانا قد يسقط غصن من شجرة في مكان ما، وينغرس فيه وتمد جذوره، ولكن مهما طال الزمن وتمددت تلك الجذور سيظل ذلك الغصن يبحث عن تلك الشجرة التي سقط منها حتى يجدها ليعود إلى مكانه فيها. وهذا ما جعل وفد من مجموعة أولاد طلحه يقوم بزيارة لمجموعة أولاد طلحة القاطنة في بلدية الغايرة، ومجموعة أخرى تابعة لبلدية “حاسي ولد أحمد بشنه” تلبية لدعوة هتين المجموعتين.

ويتألف الوفد من زعيم المجموعة السيد بيوك ولد أواه ولد بيوك ولد أحمد بنان، والقاظي ولد عينين والسيد سيدي أم ولد خون، والسيد الحسن ولد محمودات والسيد اخيار أهلو ولد سالم، والسيد سيدي ولد ساكده، والسيد بنيوك ولد أحمد بنان والسيد سيدي الطاهر ولد احمود والسيد سيدي ولد اللب، محمد فال ولد ياتي، وأميمو ولد اللب، والداه ولد انويص، أواه ولد أحمد بنان، باب ولد الشيخ.

وكانت المحطة الأولى من الزيارة، بلدية الغايرة التابعة لمقاطعة كرو، وقد وجهت الدعوة من طرف السيد احمد ولد محمد امبارك ولد بوبكر سيري والسيد يحي ولد الكوري والسيد الطيب ولد محمد امبارك.

وقد خصصت هذه المجموعة للوفد استقبالا شعبيا رائعا، ومن بين المستقبلين زعيم أهل اعليوة السيد بورو ولد شدادها، وشخصيات أخرى وازنة جاءت من تكانت للمشاركة في استقبال هذا الوفد، كما تخللت الاستقبال طلقات البنادق والزغاريد أنعشتها أسرة فنية تغنت بأمجاد مجموعة أولاد طلحة، وقد بلغوا في كرم الضيافة التي أشرفوا عليها بأنفسهم حرصا منهم على توفير مستلزمات الراحة للوفد الزائر.

المحطة الثانية: أسرة أهل أحمد عيشة في قرية بدر بوطليحي2 التابع لبلدية حاسي ولد أحمد بشنة، التابع لمقاطعة كوبني، وقد وجهت الدعوة من طرف أفراد من هذه الأسرة على رأسهم السيد سيدنا ولد سيدي عبد الله والسيد محمد ولد القاسم، والسيد لمان ولد سيدن، وقد سبق لأفراد من هذه الأسرة أن زاروا حلة أولاد طلحة التابع لبلدية ملزم تيشط التابعة لمقاطعة مونكل.

وقد أرسلت هذه الجماعة سيارة ألى الطينطان الذي يبعد 70 كام لاستقبال الوفد، وعند الكلم 30 من القرية كانت هناك مجموعة من السيارات تنتظر الوفد وفي مدخل القرية بدأ الاستقبال الشعبي المنقطع النظير، وبعد استراحة قصيرة بدأ تبادل الخطب بين المدعوين والداعين، وقد تمحورت كل الخطب في كل ما من شأنه توطيد اللحمة بين المجموعة.

وكانت كوكبة من الشباب ذوي الوجوه النيرة تتولى الاشراف على ضيافة الوفد ولد تفننوا في ذلك وأبدعوا فيه ولد يبق أحد من الوفد إلا وسؤل عما يريد، هل يريد الاستحمام مثلا، وهل يشرب السكر أم .. أم.. وفي المساء تبادل أفراد من الأسرة مع أفراد من الوفد أطراف الحديث من أجل التعارف أكثر بين الجميع.

وقد قدمت الأسرة لزعيم مجموعة أولاد طلحة السيد بنيوك ولد أواه ولد بنيوك ولد أحمد بنان، حصانا كهدية رمزية منها.

محمد أمانة الله بن بلي

Go to W3Schools!