اختتام أشغال الجمعية العامة السابعة لصناديق البيئة

انطلاق أشغال الجمعية العامة السابعة للاتحاد الإفريقي لصناديق البيئة(أرشيف)
انطلاق أشغال الجمعية العامة السابعة للاتحاد الإفريقي لصناديق البيئة(أرشيف)

الحرية نت: اختتمت مساء أمس الأربعاء أشغال الجمعية العامة السابعة لصناديق البيئة بمشاركة 15 دولة افريقية وخمس دول من أمريكا اللاتينية. 

وقال الأمين العام لوزارة البيئة والتنمية المستدامة أمادي ولد الطالب إن موريتانيا تمتلك ثروات طبيعية هامة مع تنوع بيولوجي بري وبحري وشاطئ متنوع ومنظومات بيئية ذات أهمية كبيرة يعتمد عليها في معاش السكان الأشد هشاشة مشيرا إلى أن إنشاء الصندوق الائتماني لحوض آرغين في العام 2009 يشكل التزاما قويا من طرف الحكومة بالاسهام بنشاط في تمويل النشاطات المستمرة في المحميات البحرية وبالمحافظة على الوسط والتنوع الحيوي الشاطئ والبحري.
من جانبه رئيس الجمعية العامة للاتحاد الإفريقي لصناديق البيئة فاني انغلو أوضح أن تحديات عديدة لا تزال تواجهها صناديق البيئة، ويجب العمل من أجل رفعها خاصة في مجال المحافظة على التنوع البيولوجي بشكل عام والحفاظ على الوسط الطبيعي على وجه الخصوص. 

وكانت الجمعية العامة السابعة للاتحاد الإفريقي لصناديق البيئة قد انطلقت الاثنين الماضي.

وقد تم إنشاء الجمعية العامة الإفريقية لصناديق البيئة في الفترة ما بين 28 و29 سبتمبر 2011 في دار السلام بتنزانيا  من طرف 12 صندوقا خلال الجمعية العامة الأولى المنشئة.

وقد تواصل انعقاد الجمعيات العامة لصناديق البيئة السنوية في كل من أوغندا سنة 2012 ومدغشقر عام 2013 والكاميرون 2014 وكوت دي فوار 2015 ومالاوي 2016.

Go to W3Schools!