“أطباء بلاحدود” توقف خدماتها بمخيم “امبره” نهاية العام الجاري

المناطق الموريتانية التي تعمل فيها أطباء بلاحدود
المناطق الموريتانية التي تعمل فيها أطباء بلاحدود

الحرية نت: أبلغت منظمة “أطباء بلا حدود” المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين بإنهاء خدماتها بمخيم “أمبره” للاجئين الماليين بأقصى الشرق الموريتاني نهاية العام الجاري.

وجاءت هذه الخطوة حسب “هنري ياكارا” مسؤول المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين بمخيم “أمبره” بسبب غياب التمويل والدعم الدولي.

وناشد “هنري ياكارا” المجتمع الدولي بسرعة إنقاذ اللاجئين في مخيم “أمبره”، الذين يتجاوز عددهم 52 ألف نسمة والقادمين جميعا من مالي، ويعاني 90% منهم من أمراض الملاريا، وسوء التغذية مشيرا إلى أن المفوضية لا يتوفر لديها سوى 19% من الاحتياجات الضرورية للمخيم للعام الجاري.

وتوفر منظمة أطباء بلا حدود الرعاية الطبية للاجئين الماليين في مخيم امبره الواقع في الجنوب الشرقي من موريتانيا وذلك عقب النزاع الذي اندلع في مالي سنة 2013 وأجبرهم على الفرار وعبور الحدود.

 وبحسب المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين فقد كان عدد سكان مخيم امبره في دجمبر 2016 يبلغ 46,877 شخص.

وتوفر فرق أطباء بلا حدود الرعاية الصحية الأساسية والطارئة وكذلك خدمات النسائية والتوليد للاجئين في المخيم وكذلك للمجتمعات المضيفة المقيمة في منطقتي باسكنو وفصاله القريبتين.

وتعمل منظمة أطباء بلا حدود العمل في موريتانيا منذ العام 1994.

Go to W3Schools!