قتيل وجرحى في أعمال شغب ب”كوركول”

الدرك يحبط تهريب الاسماك إلى مالي
الدرك يحبط تهريب الاسماك إلى مالي

الحرية نت: أفاد مصدر مطلع أن شخصا واحدا على الأقل توفي وجرح آخرون في مواجهات بين الدرك والسكان من جهة وشباب من المنطقة من جهة ثانية في بلدية “دافور” بولاية كوركول جنوب موريتانيا.

وشهدت المنطقة أعمال شغب تسببت في حرق مكتب البلدية التابعة لمقاطعة ولد ينج إضافة لحرق سوق قيد الإنشاء.

وكان عدد من شباب البلدية قد أطلقوا تظاهرة شعبية تعرف محليا ب” اجنكره” وشكاهم بعض الساكنة للعمدة لأن التظاهرة تزعج الساكنة وقد طلب عمدة البلدية من المنظمين التخلي عن التظاهرة أو تنظيمها في النهار تفاديا لإزعاج السكان وهو مارفضه القائمون على التظاهرة.

وقد أقدم منظموا التظاهرة وفق مانقله موقع “اليوم إينفو” على حرق مكتب العمدة بعد مشادات كلامية وقاموا كذلك بحرق سوق كان قيد الإنشاء.

وقد تدخلت فرقة من الدرك لأجل توقيف القائمين على أعمال الشغب ما تسبب في مواجهة قوية راح ضحيتها تاجر مقيم في المنطقة ولم تتمكن الوحدة الموجودة من ضبط الأمر ما استدعى الاستعانة بقوة عسكرة جديدة.

وسنوافيكم بجديد الأخبار.

Go to W3Schools!