العصبة الوطنية..بطولة تتكرر وأسماء تتغير

العصبة الوطنية..بطولة تتكرر وأسماء تتغير
العصبة الوطنية..بطولة تتكرر وأسماء تتغير

الحرية.نت/ تعتبر كأس العصبة الموريتانية من البطولات السنوية التي ينظمها الاتحاد الموريتاني لكرة القدم، وتم تنظيمها خلال المواسم الثلاثة الأخيرة تحت هذا المسمى.

وتوج فريق تفرغ زينة بالنسخة الماضية منها، بينما وصل فريقا الوئام وتجكجة لنهائي النسخة الحالية، المقرر إقامته مساء غدٍ الأحد على ملعب شيخا ولد بيديا في نواكشوط، ويجرى قبل ذلك لقاء المركز الثالث بين الدز وتفرغ زينة.

وتشارك في هذه البطولة الأندية الأربعة الأوائل في ترتيب الدوري الموريتاني خلال الموسم المنقضي، وتنظم عادة في الأسبوع الذي يسبق انطلاقة الدوري الموريتاني، وتحسب من الألقاب الممكنة التي تصارع عليها فرق الصفوة المحلية، إلى جانب درع الدوري وكأس موريتانيا وكأس السوبر.

ومرت على كأس العصبة الموريتانية أكثر من تسمية خلال العقود الماضية، حيث اشتهرت بتسمية كأس البرلمان الموريتاني وكان يقدم جوائزها رئيس الجمعية الوطنية أو رئيس مجلس الشيوخ، وفازت بها عدة أندية تحت تلك التسمية.

وتقرر بعد ذلك تغييرها إلى كأس الاتحاد الموريتاني لكرة القدم مع مطلع القرن الـ21 ، وتوجت بها كذلك بعض الأندية من بنيها فريق موريتل.

ومع مجيء الاتحاد الحالي عام 2011 قرر أن يعيد لها التسمية الأصلية كأس البرلمان وأقام منها نسختين فاز فريق الوئام بواحدة، غير أن الجمعية الوطنية لم تتبنى فكرة تمويل البطولة من ميزانيتها العامة وظل الاتحاد الموريتاني يصرف عليها من خزينته حتى السنوات الأخيرة الماضية، ليستبدل تسميتها باسم جديد هو كأس العصبة الوطنية.

وتتولى العصبة الوطنية تسيير جميع البطولات الكروية التي ينظمها الاتحاد الموريتاني، وتم إنشاؤها مع انتخاب الرئيس الحالي للاتحاد أحمد ولد يحيى، حيث كان المكتب التنفيذي في الاتحادية هو الذي يتولى تسيير المسابقات خلال العقود الماضية وصاحب القرار في أية قضية يتم طرحها حول هذا الموضوع.

وساهمت البطولة بشكل واسع في الصراع على المراكز الأولى، بعدما كان الفتور يصيب مراكز الوسط في المنافسة بعدما يحسم اللقب بين فريقين في الجولات الأخيرة، حيث باتت المراكز المؤهلة إلى هذه البطولة محط اهتمام العديد من الأندية التي تنافس على اللقب.

Go to W3Schools!