تفاصيل جديدة وسيناريو جريمة قتل “الجملانية” (خاص)

جريمة قتل بانواكشوط
جريمة قتل

الحرية نت: سجلت أجهزة الأمن في ولاية تكانت الليلة البارحة جريمة قتل بشعة ضد رجل يدعى “المقداد ولد اصنيبه” وذلك في حي “ألجملانية” التابع لبلدية “تـامورت النعاج”.

وحسب معلومات أمنية حصرية حصلت عليها الحرية نت فقد تم اتهام ..”ولد امبيريك” بارتكاب جريمة القتل رفقة شخص أخر، وذلك حين أقدما وفق آخر المعلومات التي توصل لها التحقيق على منزل المقتول وكان رفقة زوجته حاولي الساعة التاسعة ةهي أثناء صنع الشاي له، فاستدعاها القاتل بحجة أنه سيقول لها أمر سري، قائلا: (وهتاي أنتي ذيك أنكولك ذ) إلا أن الزوج ( هي أص ماه واخظه، يغير ادخلوا انتوم لعتو ابغايتكم).

فرد القاتل ( أيو وهاي أنت أص انكولولك غايتن)، وعندما خرج لهما وجه له ولد امبيريك وصديقه طعنات بسكين ليردياه قتيل، وصاح كل منهما ..الله..الله أكبر.

وتشير المعلومات التي حصلت عليها الحرية إلى أنه لا توجد مشكلة للضحية مع أي كان، غير أن ولد امبيريك برر جريمته بأن زوجة الضحية سبق وأن رفضت الزواج به قبل التعرف على المقتول ولد اصنيبه.

وتعرف موريتانيا انتشارا ملفتا لجرائم القتل أخذ في الفترة الأخيرة طابعا اجتماعيا، ويشير مراقبون اجتماعيون إلى علاقة انتشار جرائم القتل بضعف الوازع الديني وقلة الوعي والأخلاق لدى عدد من الموريتانيين.

Go to W3Schools!