مرسيدس-بنز تقدم E-Coupe الجديدة ومفاجآت أخرى

نموذج من المنتج الجديد

قدمت مرسيدس-بنز العديد من المفاجآت الكبيرة فى المعرض من خلال مجموعة من السيارات التي يتم عرضها فى السوق المصرية للمرة الأولى علاوة على بعض الطرازات التى حققت بالفعل نجاحا هائلا منذ أن أطلقها الصانع الألمانى، وتقدم مرسيدس-بنز مجموعة واسعة من السيارات الفاخرة التى تنافس بقوة فى قطاعات مختلفة بداية من السيدان وصولا إلى الكوبيه وسيارات SUV من القطاع الخدمى الرياضى علاوة على السيارات التى تم تطويرها بصريا بحزمة من تقديم القطاع الرياضى AMG وتتضمن مجموعة السيارات الفاخرة المطروحة فى المعرض الفئة C ومن ضمنها CLA Shooting Brake التى تقدم للمرة الأولى وكل من C-Class الكوبيه والمكشوفة، والفئة E الجديدة علاوة على النسخة المزودة بباقة تعديل AMG وهى E300 AMG .

مرسيدس GLA

تأتى 200 GLA بمحرك ليس الأكبر بين عائلة محركات الشركة فهو من سعة 1600 سى سى وهو محرك بنزين يعمل بأربعة أسطوانات مصفوفة، وهو قادر على توليد 156 حصان من القوة ويصل عزم دورانه إلى 250 نيوتن متر مزود بخاصية التشغيل ECO Stop/Start. ويمكن للسيارة بفضله التسارع من الثبات وحتى سرعة 100 كم/س فى 8.1 ثانية، لتصل إلى سرعة قصوى عند 215 كم/س تقريبا. وتتميز تقنيات تصنيع محرك السيارة الألمانى للوقود بتقنية الحقن المباشر للوقود والشحن التوربينى وهو متصل بناقل حركة أوتوماتيكى سباعى التعشيقات أو DCT-7G وقد تم تعديل نظام نقل الحركة فى السيارة ليتماشى ونظام اختيار البرامج والذى يسمح باختيار واحد من ثلاثة برامج تعشيق متاحة للاختيار. أما من حيث التجهيزات القياسية فالركوب إلى مقصورة GLA يترك الانطباع الأول بالركوب إلى سيارة فاخرة عن حق كما هو معهود بسيارات الصانع الألمانى، اللمسة الأولى للسائق على المقود الفاخر متعدد الوظائف والنظرة الأولى ستكون على شاشة العرض الملونة عالية الوضوح بقياس 7 بوصة التى تتيح التحكم فى كافة الوظائف الخاصة بأنظمة السيارة المختلفة، وتندمج معها وحدة مفاتيح التحكم فى الهاتف ونظام البولوتوث، بدالات ناقل الحركة خلف عجلة القيادة تسمح للسائق أيضا بالتحكم ببرامج التعشيق التى ذكرناها سابقا. أما بالنسبة للتجهيزات الداخلية فإن GLA مزودة بكاميرا خلفية ومقاعد رياضية، والتجهيزات الخارجية تشتمل على سقف بانورامى متحرك وزجاج خلفى معتم ومصابيح بتقنية LED ومصابيح ضباب أمامية. قيادة GLA ليست مثل قيادة أية سيارة أخرى من قطاع SUV المدمج أو كما ذكرنا كروس أوفر مدمج، فالكثير من وظائف القيادة التى غالبا ما تقع على عاتق السائق باتت GLA قادرة على المشاركة فيها، وتتميز السيارة بأنظمة مثل الفرامل النشطة أو Active brake assist ومساعد تنبيه السائق الذى يتحمل مسئولية تنبيه السائق فى المواقف التى يكون أكثر حاجة بها.

مرسيدس ‏E300 AMGT

كلمة سيارة ذاتية القيادة أصبحت شائعة بالقدر الذى أصبحنا نظن به أن تلك السيارات ستجتاح عالمنا فى أى وقت، والحقيقة أن سيارات كثيرة تسير على الطريق اليوم بها الكثير من المواصفات التى ستتمتع بها السيارات التى تقود نفسها بنفسها. مرسيدس واحدة من الشركات التى بدأت فى تطوير مجموعة من الأنظمة المساعدة على القيادة فى سياراتها السيدان من الفئات الأعلى وعلى رأسها الفئة E لتكون نواة لما سيصبح فى يوم ما سيارة قيادة ذاتية. لذلك تصف الشركة الألمانية سيارتها السيدان من الحجم الكبير بأنها واحدة من السيارات التى ستقود مسيرتها نحو المستقبل، وأنها سيارة لا تنقل فقط من النقطة أ إلى النقطة ب بل توجهك فى تلك الرحلة نحو أكثر خبرة قيادة ممتعة وسهلة. وقد أُدخلت على السيارة تقنيات قيادة جديدة مثل محرك البنزين الذى يتميز بالكفاءة مع الخفة والرشاقة فى نفس الوقت. يمكن استخدام القوة بدرجة أكثر دقة ورفقا مع نظام ناقل الحركة التلقائى 9G-TRONIC. هذا بالإضافة إلى القيادة المحسَنة التى أصبحت تجربة استثنائية للغاية مع أوضاع القيادة الخمسة باستخدام زر DYNAMIC SELECT. وتأتى السيارة مزودة بمحرك من سعة 2000 سى سى مزود بشاحن تربو قوته 241 حصان، أما باقة AMG Package فتضيف للسيارة لمحة رياضية بفضل الفرامل الرياضية والعجلات من قياس 18 بوصة ذات التصميم الخماسى المستوحى من شكل نجمة مرسيدس نفسها علاوة على بعض التطعيمات البصرية السوداء وشارات AMG التى تميز تلك الحزمة عن السيارة بمواصفاتها الأصلية.

Go to W3Schools!