مواطنون: هناك انفراج وانسيابية جديدة في عمل وكالة الوثائق المؤمنة

المدير العام لوكالة الوثائق المؤمنة أحمد بوسيف

الحرية نت: أشاد الآلاف من المواطنين بما تحقق من انسيابية في العمل وانفراج في تعامل وكالة الوثائق المؤمنة في موريتانيا مع تعيين المدير العام الجديد أحمد ولد بوسيف خلفا للمدير السابق امربيه ولد الشيخ الحضرمي.

وبشهادة الآلاف من المواطنين المراجعين لمراكز الوكالة حسب معلومات متطابقة جمعتها الحرية نت من مصادر متطابقة على عموم التراب الوطني فإن الوكالة منذ تولي الإطار البارز ولد بوسيف إدارتها عرفت أسلوب عمل جديد مكن من انسياب في العمل وسلاسة في تعاطي المصالح التابعة للوكالة مع المواطنين بعد سنين من التعقد والصعوبة.

وكـان المدير الجديد قد وافق على طلبات رؤساء المراكز اللوجستية التي كانت معرقلة لعملهم، والتي بسببها عانى المواطنون ردحا من الزمن مرابطين عند بوابات الوكالة من أجل الحصول على أوراقهم المدنية وعرفت مختلف المراكز طوابير تستمر من ساعات الصباح الأولى وحتى نهاية وقت الدوام الرسمي دون تقديم أدنى الحلول، وهو ما تم التغلب عليه بحكم الإدارة السديدة للإدارة الحالية للوكالة التي يترأسها ولد بوسيف.

يأتي هذا في وقت أعطى فيه رئيس الجمهورية محمد ولد عبد العزيز أوامره خلال زيارة لأحد مراكز الوكالة بإلغاء استمارة العائلة التي كانت عقبة كبيرة أمام المواطنين.

وقد وافقت إدارة الوكـالة على القرار وأعطت به تعميما لمختلف مراكز الوكالة.

ويسير المدير العام لوكالة الوثائق المؤمنة أحمد ولد بوسيف في الطريق الصحيح من خلال العمل على تسهيل مختلف الخدمات وتيسير ما يتعلق بالأوراق المدنية والحفاظ على الهوية.

ولد بوسيف يسير في الطريق الصحيح من خلال تسهيل للأوراق المدنية  ولحفاظ علي الهوية، في وقت يعمل فيه على تحسين الصورة الإجمالية للوكالة لدى الرأي العام المحلي وفي أنفس المواطنين بعد تسجيل كثير من الشكايات ضد عمالها وهو الأمر الذي عملت إدارتها الجديدة على تذليله.

Go to W3Schools!