التوسعة المكونة من مرحلتين ستحدث تحولا على مستوى تازيازت

 

نواكشوط، 18 سبتمبر 2017 – أعلنت كينروس غولد كوربورايشن، الشركة المالكة لتازيازت موريتانيا المحدودة ش.م (تازيازت)، اليوم (18 سبتمبر 2017) أنها ستشرع في المرحلة 2 من مشروع التوسعة لمنجم تازيازت.

وتمثل هذه التوسعة استثمارا إضافيا قدره 210 مليارات أوقية ([590] مليون دولار أمريكي) من المتوقع أن يحول تازيازت إلى منجم كبير ذي درجة عالمية ومنخفض التكلفة. من المتوقع أن تضاعف المرحلة الثانية الإنتاج السنوي مقارنة بتقديرات المرحلة 1. ومن المزمع انطلاق عمليات البناء في المرحلة 2 مع مطلع 2018 على أن تنتهي في الربع الثالث من 2020.

/ميشل سيلفستر/ (Michel Sylvestre)، رئيس تازيازت موريتانيا المحدودة ش.م، يقدم لنا المزيد من التفاصيل حول هذا الإعلان الهام بالنسبة لمستقبل تازيازت.

س. ماهي المرحلة 2 من مشروع توسعة تازيازت؟
بادئ ذي بدء، يتعلق الأمر بأخبار هامة بالنسبة لمستقبل منجم تازيازت ولجميع موظفينا وللمجموعات والحكومة والشعب في موريتانيا.

في مارس 2016، أعلنا أننا سنشرع في مقاربة توسعة من مرحلتين لزيادة طاقة معالجة المصنع. وتقضي التوسعة ببناء معدات طحن وسحق إضافية وكذا زيادة طاقة دورة المعالجة.

يتوقع أن تمكن المرحلة 1 التي صودق عليها في السنة الماضية من زيادة القدرة الإنتاجية للمطحنة من 8000 طن في اليوم حاليا إلى 12000 طن في اليوم. وكنتيجة لذلك، يتوقع أن يتضاعف الإنتاج السنوي مقارنة بالإنتاج الحالي. وبفضل المرحلة 2، نتوقع بلوغ طاقة معالجة قدرها 30000 طن في اليوم. وفي 2020، نتوقع مضاعفة الإنتاج السنوي مرة أخرى مقارنة بالمرحلة 1 وتقليص تكاليف الإنتاج بشكل معتبر.

ومن المتوقع أن يكون الاستثمار الإجمالي للمرحلة 1 والمرحلة 2 معا 317 مليار أوقية (حوالي 900 مليون دولار أمريكي). وتبرز هذه التوسعة من مرحلتين التزامنا التام نحو تازيازت وموريتانيا على المدى البعيد.

س. ماذا سيكون تأثير التوسعة على المنجم؟

Go to W3Schools!