نذر كارثة بفعل تأخر الأمطار وندرة المياه.. ونداء استغاثة لإجل إنقاذ موريتانيا

كارثة تهدد موريتانيا

الحرية نت: تقارير ـ يلقي شبح كارثة تنذر بوضعية مأساوية بظلاله على مناطق كبيرة من موريتانيا إذ لا تزال أغلب مناطق البلاد إن لم نقل البلاد بكاملها تترقب تساقط الأمطار وهو ما لم يحدث بالقدر الكافي لحد الآن، ما جعل الأمر أكثر تعقيدا خصوصا وأن هذه المناطق تعيش وضعا مأساويا بفعل ندرة المياه وما لذلك من تأثير مباشر على حياة الأشخاص والمراعي والثروة الحيوانية التي هي قوام اقتصاد بل وقوت تلك الساكنة.

غالبية الأودية والآبار باتت خالية من المياه وتسيطر الأملاح على أغلبها وهو ما ينذر بهجرة الحيوانات للمناطق التي بها المياه والمرعى وما لذلك من انعكاسات سلبية تنذر بكارثة حقيقية مالم يتم تلافي الأمر.

وحذر بعض المراقبين المحليين  من كارثة مجاعة وعطش بدأت مقدماتها تحل بالمناطق الجنوبية والجنوب شرقية من البلاد نتيجة قلة الأمطار وتجاهل السلطات الحاكمة حجم الخطر الذى يهدد الإنسان والحيوان هناك!.

جهات سياسية محلية يتصدرها منتدى الديمقراطية والوحدة ، أطلقت نداء استغاثة وتضامن لإنقاذ المناطق الريفية.

وقال ‘‘المنتدى الوطني للديمقراطية والوحدة ‘‘ فى بيان أصدره اليوم السبت،  إن الريف الموريتاني يعيش كارثة حقيقية بسبب تأخر الأمطار، متهما النظام بتجاهل الأوضاع التى تهدد المزارعين والمنمين فى أغلب ولايات موريتانيا.

‘‘ المنتدى‘‘ أعلن تضامنه الكامل مع فئات الشعب التي يتهدد نقص الأمطار مواشيها ومزارعها في إهمال تام من طرف النظام، مطالبا المواطنين بالتعبئة والنضال من ” أجل أن ينعم الشعب بالحكم الذى يستحقه” ، حسب البيان.

بيان  ‘‘المنتدى‘‘ أوضح أن الريف  يعيش أصلا حالة هشة يطبعها الإهمال والتهميش، بالإضافة إلى وجود “تهديد في ثروته و مصادر عيشه في غفلة وإهمال تامين من النظام الذي لا هم لرأسه في هذه السنة الكارثية سوى تبذير عشرات المليارات في استفتاء غير شرعي حول تعديلات لا تسمن ولا تغني من جوع، وفي أسفار متواصلة أقرب ما تكون للسياحة العائلية”،وفق البيان.

‘‘المنتدى‘‘ اتهم  النظام الحاكم فى البلاد  بتلفيق الاتهامات الواهية ضد كل المواطنين وضد كل القوى الوطنية التي تقف في وجه استمراره في اختطاف البلد نحو المجهول، وفق نص بيان المنتدى.

وجاء فى  البيان أيضا ،  أن الريف اليوم يرفع صرخة استغاثة في وجه الكارثة التي تتهدده. “لكن يبدو أن الشعب في واد والنظام في واد. الشعب يشقى ويعيش مأساة حقيقية، ورأس النظام وحاشيته ينعمون، دون اكتراث ..!.

Go to W3Schools!