منظمة “مراسلون بلا حدود” تنتقد تشديد عقوبة صحافي مغربي

حميد المهداوي

أعربت منظمة “مراسلون بلا حدود” الفرنسية المدافعة عن الحريات الصحافية الأربعاء عن قلقها “العميق” بعد قرار محكمة استئناف مغربية تشديد عقوبة الصحافي حميد المهدوي من ثلاثة أشهر إلى سنة سجنا نافذا.

وأوقف الأمن المغربي المهدوي الذي يدير موقعا إخباريا في الـ 20 من تموز/ يوليو الماضي.

وأصدرت المحكمة الابتدائية في مدينة الحسيمة شمالي البلاد في 25 من الشهر ذاته حكما بالسجن لمدة ثلاثة أشهر وغرامة مالية بحوالي 2000 دولار ضد المهدوي.

وجاء في بيان المنظمة أن الحكم الصادر الثلاثاء “لا يمكن تفهمه” وطالبت “مراسلون بلا حدود” القضاء المغربي بتبرئة الصحافي من التهم التي وجهت إليه ومن بينها “الدعوة إلى التظاهرة”.

Go to W3Schools!