عصابات السطو في أنغولا تعود للاعتداء من جديد على الموريتانيين

قتيل

الحرية نت: أقدمت عصابة سطو مسلح أنغولية خلال الساعات الماضية على مداهمة منزل يسكنه موريتاني يقع في منطقة “فيانا” بالعاصمة الأنغولية لواندا.

واستولت العصابة على هاتف المعني وهو مواطن موريتاني يعمل بشركة “أنغو آري” وأخذت هاتف المعني وبعض مستلزماته ومبالغ مالية وتركته مقيدا داخل المنزل.

وحسب ما نشرته صفحة الجالية على موقع الفيس بوك فإن الموريتاني لم يصب بأي أذى.

ولاذت العصابة بالفرار، وليست هذي أول عملية يتعرض لها موريتانيون مقيمون في أنغولا من طرف عصابات السطو وسط تغاذي السلطات الأنغولية عن الوضع وعدم ضغط الجهات الموريتانية لأجل فرض تأمين رعاياها داخل الدولة الإفريقية.

Go to W3Schools!