لماذا يتغاضى العالم عن الإبادة التي يتعرض لها “الروهينغا” ؟

لماذا يتغاضى العالم عن الإبادة التي يتعرض لها "الروهينغا" ؟
لماذا يتغاضى العالم عن الإبادة التي يتعرض لها “الروهينغا” ؟

الحرية نت: مأساة حقيقية يتعرض لها المسلمون من أقلية “الروهينغا” في ميانمار بورما سابقا، حيث تقتل النساء وتهتك المحارم ويذبح الأطفال ويقتل الرجال ويحرقون والعالم في صمت.

مأساة هؤلاء رغم التعتيم الإعلامي ورغم تجاهل الأمم المتحدة ومختلف منظمات حقوق الإنسان هي حقيقية والصور الواردة من هناك توضح ماهو أشد والعالم في صمت.

لا دول إسلامية تندد بالجرائم والانتهاكات ولا دول غربية تدخلت في ليبيا وسوريا وغيرهم تتدخل لتضع حدا لجرائم حكومة ماينمار لأنها دولة لا تمتلك نفطا ولا غازا وليست على الخط وأبعد من ذلك إن الضحايا هم مسلمون.

بيان على مضض من بريطانيا يطالب ماينمار بتوقيف الانتهاكات والمضايقات والمجازر ولكن إلى أي حد ستستمع ماينمار لبيان خجول، وهي تواصل الانتهاكات المدعومة من مناصري عقيدة بوذا والمناهضين لأي تشكيل إسلامي، ولا حماية من جار ولا ردة فعل من متابع.

فأين مناصروا حريات الآخر وأين حماية حقوق الإنسان؟.

 

Go to W3Schools!