مسؤول الإعلام بلجنة الأزمة :النقابة مختطفة ومسخرة لأغراض شخصية

محمد ناجي ولد أحمدو
محمد ناجي ولد أحمدو

الحرية نت: أكد مسؤول الإعلام بلجنة الأزمة بنقابة الصحفيين الموريتانيين محمد ناجي ولد أحمدو أنهم  طالعوا تصريح ولد اب خوي مسؤول النزاعات بالنقابة الذي زعم فيه أنه لا وجود لأزمة في نقابة الصحفيين الموريتانيين لكن الواقع يثبت أن الزملاء الذين يختطفون الآن نقابة الصحفيين، ويسخرونها لمآربهم الشخصية، مولعون بهواية النعامة التي تدس رأسها في الرمل، عندما يواجهها خطر داهم حسب قوله.

وأضاف ولد أحمدو:

“تحدثوا عن الإنذارات التي قدموا للزملاء كمبرر لتشكيل لجنة الأزمة، والواقع أن لجنة الأزمة هي سبب الإنذارات لا العكس.

كل ما في الأمر أن مجموعة تضم العشرات من الصحافيين رفعوا دعوى مؤسسة لدى الغرفة المدنية بمحكمة ولاية نواكشوط الغربية.

وقد بسطت اللجنة في بيان صادر عنها أمس ما خلف الأكمة وما دونها حتى لم تدع قولا لقائل.

أسأل المحارب بالنيابة ولد أب خوي.. هل وجه مكتبكم إنذارا لمحمد ناجي ولد أحمدو، أو للمختار ولد التمين، أو لمريم بنت السباعي، أو لماريا اتراوري، أو للسالمة بنت الشيخ الولي، أو لبوب افال، أو لمريم بنت الكويتي، أو للخليل ولد الزبير؟

أعرف أن هذه الأسماء ثمينة عندكم لأنكم سوف تحاولون الاتصال بها من أجل زحزحتها عن مواقفها.. لكن هيهات”.

وتساءل ولد أحمدو عن موضوع التنقية من ينقي من؟

وختم ولد أحمدو بالقول إن “تصريح مسؤول النزاعات في النقابة يدخل في إطار لعبة قذرة للتأثير على العدالة، وستصطدم بحصافة القضاء الموريتاني، الذي لا يغره تزييف المزيفين”حسب تعبيره.

وكان مسؤول الشكاوي والنزاعات بنقابة الصحفيين الموريتانيين

أحمد سالم ولد اب خويه قد قال أمس الأحد أنه لا توجد أي أزمة في نقابة الصحفيين، مضيفا أنها تعمل بانتظام في إطار واجباتها في الدفاع عن الحقوق المعنوية والمادية للصحفيين، كما أنها مصممة على إصلاح الحقل الصحفي وتنقيته من أدعياء ودخلاء المهنة الصحفية  حسب تعبيره.

Go to W3Schools!