الرئيس الأنغولي يستقيل بعد 38 عاما في عرش السلطة

الرئيس الأنجولى إدواردو دوس سانتوس

الحرية نت: قرر الرئيس الأنجولي إدوار دو دوس سانتوس، الأربعاء الاستقالة من رئاسة البلاد بعد أن ظل في الحكم قرابة 38 عاما،و ينتخب مواطنو أنجولا الأربعاء برلمانا جديدا ، وبالتالي رئيسا جديدا للبلاد بطريقة غير مباشرة حسب مراقبين.

وأكد وزير الدفاع جواو لورينكو أن السلطة ستكون فى يده بشكل كامل وذلك فى حال فوزه بالانتخابات العامة التى بدأت الأربعاء

ونفى لورينكو – حسب تلفزيون هيئة الإذاعة البريطانية “بى بى سي” – إدعاءات المعارضة بأنه سيكون “دمية” بيد الرئيس الحالي خوسيه إدواردو دوس سانتوس الذى تنحى عن منصبه كرئيس لأنجولا عقب نحو أربعة عقود.

وأشار التلفزيون البريطاني إلى أن دوس سانتوس سيظل مسيطرا على حزب “الحركة الشعبية لتحرير أنجولا” الحاكم.

يذكر أن لورنكو هو مرشح الحزب الحاكم ويعد هو المرشح الأبرز فى الانتخابات بعد فوزالحزب عام 2012 بنسبة 72% من الأصوات وسط ادعاءات بوقوع عمليات تزوير.

Go to W3Schools!