18 قتيلا بهجوم على مطعم في بوركينا فاسو ومقتل المهاجمين

صورة لعناصر من الحماية المدنية

هاجم مسلحان يشتبه أنهما من المتطرفين، مطعماً في مدينة واغادوغو، عاصمة بوركينا فاسو، الليلة الماضية، وقتلا 18 شخصاً على الأقل وأصابا عدداً آخر، لكن قوات الأمن تمكنت من قتلهما وتحرير رهائن كانوا محتجزين داخل المكان.

وقال وزير الاتصالات، ريمي دانجينو، في مؤتمر صحافي الاثنين :”إنه هجوم إرهابي”.

واستهدفت جماعات متطرفة تنشط في منطقة الساحل الإفريقي بوركينا فاسو كغيرها من بلدان غرب إفريقيا. وتقع معظم الهجمات في مناطق نائية على الحدود الشمالية مع مالي التي تشهد هجمات لمتطرفين منذ أكثر من 10 سنوات.

ورأى شاهد من رويترز الزبائن وهم يفرون من مطعم عزيز اسطنبول في واغادوغو، حيث كانت الشرطة وقوات الدرك شبه العسكرية تطوق المكان وسط دوي إطلاق النار.

وقالت امرأة إنها كانت داخل المطعم للاحتفال بعيد ميلاد شقيقها عندما بدأ إطلاق النار.

وذكرت لتلفزيون رويترز وهي تفر من الموقع: “تمكنت من الفرار لكن شقيقي لا يزال بالداخل”.

وكانت السلطات قد أشارت في وقت سابق إلى أن ثلاثة مهاجمين قتلوا، لكن وزير الاتصالات عدل هذا العدد إلى اثنين، وأعلن أن عدد الضحايا بلغ 18 قتيلاً.

Go to W3Schools!