“حبت” يحشد جماهيره في الميناء ويدعو لإنجاح الاستفتاء

ولد بربص يدعو من الميناء لإنجاح التعديلات الدستورية ـ الحرية نت

الحرية نت: نظم حزب البناء والتقدم “حبت” الليلة البارحة في مقره بمقاطعة الميناء بولاية نواكشوط الجنوبية تظاهرة سياسية حضرها رئيس الحزب الأستاذ محمد ولد بربص وقادة الحزب وأطره وسياسيون مناصرون لنهجه إضافة لعدد كبير من جماهير الحزب ومنتسبيه على مستوى المقاطعة.

وتحدث أطر الحزب عن حملات تعبوية قادوها في مختلف ولايات الداخل والعاصمة نواكشوط تعبئة للتعديلات الدستورية المنبثقة عن الحوار الوطني الشامل الذي شارك قادة وممثلوا الحزب في جميع ورشاته.

رئيس الحزب محمد ولد بربص تحدث أمام جماهير الحزب الحاضرة عن أسباب دعم التعديلات الدستورية وأهمية البنود المقدمة موضحا أنهم شاركوا في حوار انبثقت عنه جملة توصيات هي مضمون التعديلات الدستورية وأنهم ملزمون بدعمها انطلاقا من الوفاء بالعهد الذي قطعوه والمساهمة في بناء بلدهم من خلال ما اقترحوه ويرونه صوابا وتمت الموافقة عليه من طرف المشاركين في الحوار.

ولد بربص أوضح أن من يعارضون الآن التعديلات الدستورية بحجة أنها تحتوي بنودا بتغيير النشيد وإضافة خطين على العلم كان الأجدر بهم أن يأتوا لطاولة الحوار ويوضحوا الأمر ومن السهل العدول عن القرار في حال كان رأي المطالب بما يخالفه مقنعا، موضحا أن النشيد محترم من كل الموريتانيين ومقدر لكنه ليس نصا قرئانيا وإضافة كلمات ترمز للولاء للوطن ليس بأكبر من قدره كما يروح له البعض على حد تعبيره.

حديث ولد بربص طاف مختلف النقاط المقدمة للتصويت عليها وبرر إجازة حزبه لكل النقاط لأن مبدأ الحوار يقتضي أن تتنازل الآخر ليتنازل لك، وخرجت جملة توصيات هم في الحزب اقترحوا بعضها وقبلوا الآخر لأنه مقترح مشاركين استمعوا لهم واتفقوا على خارطة عمل موحدة.

وأبدى ولد بربص عدم نقده للشيوخ مبرزا أنه يحترمهم كأفراد وأن الواضح أن المجلس ليس مجديا والأجدر استبداله بمجالس بلدية أكثر مرودية على المواطن.

وأعاد ولد بربص حديثا سابقا عن شعار حزبه المتمثل في نخلة تجمع أعراش بلح بها عدد من الألوان قال بأنه يرمز لتنوع الشعب الموريتاني وأن طيب ثمرة النخل تفاؤل وعلامة لطيب الشعب الموريتاني، وأنهم يسعون في كل ما يوحد هذا الشعب ويقاربه.

وأشار ولد بربص إلى قضية العبودية موضحا أن أشواطا مهمة تقدمت في هذا الصدد وأنهم لا زالوا يترقبون وضع ترسانة قانونية حقيقية تقضي على كل آثار الرق، وفتح مجالات تعليم وبوابات صحة أمام كل المتضررين من بقايا هذا الداء.

وتمن ولد بربص مشاركة حزبه في التعبئة للتعديلات الدستورية على مستوى ولايات الداخل، شاكرا الجماهير وأطر الحزب الذين ساهموا في الحملة.

حديث ولد بربص ختمه بمطالبة جماهير حزبه ومن حضر ممن وصفهم بالمتعاطفين والمئازرين للحزب وكل الشعب الموريتاني بالتصويت بنعم لصالح التعديلات الدستورية.

حضر التظاهرة التي تميزت إضافة لجانبها السياسي بوصلات غنائية حية الأمين العام لحزب البناء والتقدم “حبت” سيد المختار ولد وقادة المكتب التنفيذي وعدد كبير من جماهير الحزب ومناضليه.

Go to W3Schools!