عزيز من انواذيب: لا علاقة للتعديلات الحالية بمحكمة العدل السامية ولا مانع من تغيير الدستور مستقبلا

الحرية نت: قال محمد ولد عبد العزيز رئيس الجمهورية الإسلامية الموريتانية اليوم في مهرجان بمدينة انواذيب إن ما يروج له بعض معارضي التعديلات الدستورية بخصوص الحالة المدنية وبمحكمة العدل السامية لا أساس له من الصحة، مبينا أن التعديلات المقترحة لا تشير من قريب ولا من بعيد إلى هذه المحكمة ولا تهدف إلى المساس بالحالة المدنية كما لا تتضمن أي إشارة مهما كانت بساطتها إلى المأمورية الثالثة.
وشدد رئيس الجمهورية على أن كلما تتضمنه التعديلات المقترحة بهذا الخصوص يهدف فقط إلى تعزيز وترسيخ الديمقراطية، “إلا أنه لا يوجد مانع من تغيير الدستور وتحسينه في المستقبل”.

كما أنه لا مانع من التطرق للمحكمة في المستقبل، كلما تعلق ذلك بمصلحة الشعب الموريتاني”.

Go to W3Schools!