قيادي التكتل المختطف: الشرطة عصبوا عيني وسلبوا مني أكثر من مليونين

القيادي بالتكتل سليمان

الحرية نت: قال القيادي في حزب تكتل القوى الديمقراطية سيديا ولد سليمان ولد مسعود إن الشرطة سلبته مبلغ 2,6 مليون أوقية وذلك بعد أن أوقفته قبل أيام واقتادته معصب العينين إلى مكان مجهول.

حديث ولد سليمان جاء خلال مؤتمر صحفي عقده ظهر اليوم في مقر الحزب بحضور رئيسه أحمد ولد داداه، وأوضح فيه أن عنصران تابعان للشرطة الموريتانية أوقفاه يوم الخميس الماضي على شارع المقاومة في نواكشوط وطلبوا منه تسليم هواتفه وسألوه عن “الصور” دون تحديد ما هي الصور التي تريد بالضبط وفق تعبيره.

وأشار القيادي بالتكتل أنه لا يدري إلى أين اقتاده العنصران لأنهم عصبوا  عينيه وساروا بسرعة فائقة لمدة تزيد عن ساعة زمانية، وبعد هذه الفترة أدخلوه في مكان مغلق لا يميز فيه بين الليل والنهار، وحققوا معه حول خطة الحزب االتي سيعتمد في إفشال التعديلات الدستورية وبعد إكمال التحقيق عادوه إلى حيث أخذوه وإلى سيارته، وقد تم أخذ هاتفه .

وقال ولد سليمان أنه فقد مبلغ 2,6 مليون  كان بصدد لقاء تجار موردين لع معهم علاقة تجارية، موضحا أنه سيتقدم بشكوى رسمية ضد أفراد الشرطة الذين تصرفوا معه بهذه الطريقة.

من جهته رئيس حزب التكتل أحمد ولد داداه أوضح أن اختطاف القيادي في الحزب يشبه أعمال المافيا، وأنهم قرروا في الحزب التقدم بشكوى على الصعيد الوطني والتعاقد مع محامين لمتابعة الملف، كما أنهم يحضرون لرفع دعوى دولية ومتابعة الموضوع.

 

Go to W3Schools!