مادة “خارقة” تشحن البطاريات في ثوان

صورة للجهاز المذكور

قال باحثون أميركيون إنهم توصلوا إلى مادة وصفوها بـ “الخارقة”، ستتيح شحن بطاريات السيارات والحواسب والهواتف المحمولة في ثوان معدودة.

ونشر هؤلاء الباحثون من جامعة دريكسل الأميركية تفاصيل من أبحاثهم بشأن هذا النوع من المواد المسمى “مكسين” MXenes، عبر موقع الجامعة على الإنترنت اليوم الاثنين.

والمكسينات هي عائلة مكتشفة حديثا من المواد التي تعرف بأنها ثنائية الأبعاد، ولها خصائص إلكترونية وميكانيكية وبصرية غير عادية.

وتعمل البطاريات عادة على تخزين الشحنات الكهربائية في منافذ تسمى “مواقع الأكسدة النشطة”، وترتبط سرعة شحن بطارية الجهاز بعدد هذه المنافذ.

وتحتوي معظم البطاريات الموجودة حاليا على عدد قليل نسبيا من تلك المنافذ، إلا أن المكسينات تحل هذه المشكلة عبر تحسين تدفق الشحنات الكهربائية إلى البطارية.

وتوفر المكسينات العديد من المسارات لتخزين الشحنات الكهربائية بصورة أفضل بكثير من البطاريات المستخدمة حاليا، ولهذا لن تستغرق البطارية وقتا طويلا لشحنها كما يقول الباحثون.

وقال البروفيسور يوري غوغوتسي قائد فريق البحث إن “المادة الجديدة ستتيح لنا شحن بطاريات السيارات والحواسب والهواتف المحمولة بمعدل أعلى بكثير، ربما ثوان أو دقائق بدلا من ساعات”.

وعن تركيبة هذه المادة، قال الباحثون إنها مثالية لتكوين البطارية، إذ تجمع بين الهيدروجين الهلامي ومكونات المعادن المؤكسدة، مما يسمح لها أن تكون كثيفة إلى درجة كافية للحماية من الإشعاع والمياه.

وأوضح الباحثون أن المادة لن تكون متاحة تجاريا قبل ثلاث سنوات.

Go to W3Schools!