اتهامات لـceni باستهداف قطاع التعليم

الحرية نت:اتهمت الكونفيدرالية الوطنية للشغيلة الموريتانية على مستوى مقاطعة كيفه”بإسقاط كثير من قطاع التعليم بحجة غيابه “.

وطالبت الكونفيدرالية اللجنة المستقلّة المركزية في بيان لها بالضغط على فرعها في مقاطعة كيفه من أجل تلافي ما أسمته بـ ” الخلل الذي في لوائحها “.

وهذا نص البيان:

من المفترض أنّ تكون اللجنة المستقلّة للانتخابات هي صفوة المجتمع و حكماءه؛لأنّ المسؤولية المنوطة بها جسيمة و ثقيلة كثقل الأمانة التي أنيطت بها.

و في مقاطعة كيفه نستغرب سلوك ممثلية اللجنة المستقلة للانتخابات مع أعضاءها الذي تمثل في التشنج تارة و التضجر و التبرم تارة أخرى من أبسط شكوى لهم كالمطالبة بتصحيح أسم أو رقم هاتف.

ولذا فإننا في الشغيلة الموريتانية نلاحظ ما يلي:

أولا وجود بعض الأعضاء و الرؤساء خارج سلك الوظيفة العمومية؛ كالتلاميذ و السوقة …..؛ و كان الأولى موظفي الدولة؛ و خاصة أهل التعليم.

ثانيا تمّ إسقاط كثير من قطاع التعليم بحجة غيابه؛ و هو حاضر و من سكان المدينة.

ثالثا نطالب اللجنة المستقلّة المركزية بالضغط على فرعها في مقاطعة كيفه؛ بتلافي الخلل الذي في لوائحها؛والذي تجسد في أخذ أعضاءها إما لا يخاطبهم القانون لعدم بلوغهم و إما لا يستطيعون تحرير أيّ محضر.

ثالثا نجلّ رئيس فرع اللجنة المستقلّة في المقاطعة أن يخاطب أيّ أحد مهما كان؛ و خاصة إذا كان إطارا مثله؛ بكلام لا يليق بمنزلته و لا بوظيفته.

و لذا نطالبه بالاعتذار لنفسه التي أخطأ في حقّها؛ و سلك التعليم لما بدر منه في حقّهم.

منسق الشغيلة الموريتانية بكيفه. 31 ـ 07 ـ 2017 م

 

Go to W3Schools!