تعيين فاتما امباي ضمن فريق الخبراء الدوليين المعني بكاساي

الحقوقية /افاتما امباي
الحقوقية /افاتما امباي

الحرية نت:أعلن مفوض الأمم المتّحدة السامي لحقوق الإنسان زيد رعد الحسين عن تعيين كلّ من باكر ندياي (من السنغال) ولوك كوتي (من كندا) وفاطيماتا مباي (من موريتانيا) خبراء دوليين معنيّين بالوضع في مناطق كاساي في جمهوريّة الكونغو الديمقراطيّة.

ويأتي إنشاء فريق الخبراء الدوليين الذي يتولى رئاسته بكر اندياي بموجب قرار اعتمده مجلس الأمم المتّحدة لحقوق الإنسان في 22 يونيو 2017.

وأعرب المجلس عن بالغ قلقه حيال تقارير تشير إلى “موجة عارمة من العنف وانتهاكات خطيرة وجسيمة لحقوق الإنسان، وتجاوزات للقانون الإنسانيّ الدوليّ في مناطق كاساي.”

و أشار القرار “إلى تجنيد الأطفال واستخدامهم كجنود، وإلى العنف الجنسيّ وعلى أساس النوع الاجتماعيّ، وتدمير المنازل والمدارس وأماكن العبادة، والبنى التحتيّة العامة من قبل المليشيات المحليّة، بالإضافة إلى المقابر الجماعيّة”.

وطلب مجلس حقوق الإنسان من فريق الخبراء “جمع المعلومات وحفظها، مع تحديد الوقائع والظروف وفقًا للمعايير والممارسات الدوليّة، في موازاة ضمان حماية كلّ من يتعاون مع الفريق، وبمؤازرة حكومة جمهوريّة الكونغو الديمقراطيّة، بما في ذلك عبر تيسير الزيارات والوصول إلى البلاد، والمواقع والأشخاص ذات الصلة بانتهاكات حقوق الإنسان وتجاوزات القانون الإنسانيّ الدوليّ المزعومة في مناطق كاساي”.

وفوض القرار الخبراء “رفع نتائج التحقيقات إلى السلطات القضائيّة في جمهوريّة الكونغو الديمقراطيّة من أجل إحقاق الحقّ وضمان محاسبة كلّ من ارتكب هذه الجرائم الشائنة أمام السلطات القضائيّة في جمهوريّة الكونغو الديمقراطية”.

وسيقدم المفوّض السامي عرضا شفهيا عن كل جديد يطرأ على الوضع في كاساي خلال الدورة الـ37 لمجلس حقوق الإنسان المنعقدة في شهر مارس 2018. كما يَعرض تقريرًا شاملًا عن النتائج التي توصّل إليها الفريق خلال الدورة الـ38 لمجلس حقوق الإنسان المنعقدة في شهر يونيو 2018.

السيرة الذاتيّة لـ: فاطيماتا امباي:

فاطيماتا امباي نائب رئيس الاتحاد الدوليّ لحقوق الإنسان، ورئيسة الجمعيّة الموريتانيّة لحقوق الإنسان، وعضو في مجلس معهد المجتمع المدني لغرب إفريقيا.

ـ في العام 1999، أصبحت أوّل امرأة من أصل إفريقي تفوز بجائزة نورمبرغ الدوليّة لحقوق الإنسان على عملها في مجال حقوق الإنسان في إفريقيا.

ـ شغلت في العام 2004 منصبًا في لجنة التحقيق الدوليّة في الكوت ديفوار.وفي العام 2014 في لجنة التحقيق الدوليّة في جمهوريّة إفريقيا الوسطى.

 ـ وهي عضو في مجلس صندوق الأمم المتحدة للتبرعات من أجل التعاون التقني في ميدان حقوق الإنسان.

ـ ترأس لجنة حقوق المرأة التابعة إلى الجمعيّة الموريتانيّة لحقوق الإنسان، وهي المستشارة القانونيّة لمنظّمة “Terre des Hommes”، حيث تقدّم الدعم القانونيّ إلى القاصرين المتّهمين بجرائم.

Go to W3Schools!