فيدرالي التكتل في لبراكنة وقيادي تواصلي في نواكشوط يغادرون أحزابهم ويدعمون التعديلات الدستورية

الحرية نت: تحدث فيدرالي حزب تكتل القوى الديمقراطية بولاية لبراكنة محمد عبد الله ولد محمد الطفيل عن سبب انساحبه من حزبه التكتل والتحاقه بحزب الاتحاد من أجل الجمهورية موضحا أنه قرر دعم خيار التعديلات الدستورية.

وأكد ولد محمد الطفيل خلال تصريح بثته الاذاعة الرسمية في موريتانياا أن التعديلات الدستورية واضحة وأن دعمها مطلب وطني.

وفي سياق متصل أوضح القيادي بحزب التجمع الوطني للإصلاح والتنمية “تواصل” ونائب عمدة بلدية توجنين الشريف ولد الحافظ أن التعديلات الدستورية تخدم المصلحة العليا للبلد وأنه يدعمها لأنها أيضا فوق كل التجاذبات السياسية على حد قوله.

القيادي بتواصل قال إن التعديلات الدستورية مطلب وطني وليست خاصة بالنظام دون المعارضة، مشيرا إلى أن عددا ممن هم داخل المعارضة يعون أهمية التعديلات وبعضهم تحلى بالشجاعة وأعلن موقفه ودعمه والبعض لا زال يحتفظ برأيه.

 

Go to W3Schools!