قادة المعارضة في مؤتمر صحفي :ينددون بالقمع ويؤكدون الاستمرار في النضال

قادة المعارضة الموريتانية أثناء المؤتمر الصحفي اليوم
قادة المعارضة الموريتانية أثناء المؤتمر الصحفي اليوم

الحرية نت:نظم قادة المعارضة الموريتانية المناهضة للتعديلات الدستورية اليوم الجمعة مؤتمرا صحفيا بمقر حزب التجمع الوطني للاصلاح والتنمية “تواصل”.

وحضر المؤتمر الصحفي إلى جانب قادة المنتدى الوطني للديمقراطية والوحدة كلا من رئيس حزب التكتل أحمد ولد داداه ورئيس حركة إيرا بيرام ولد الداه ولد اعبيدي .

وأكد الرئيس الدوري للمنتدى الوطني للديمقراطية و الوحدة رئيس حزب التجمع الوطني للديمقراطية والوحدة أن قوى المعارضة ماضية في نضالها ضد الاستفتاء اللادستوري بغض النظر عن تعاطي السلطات.

وعبر ولد منصور باسم تنسيقية المعارضة عن إدانته للقمع الذي واجهت به السلطات مسيرات المعارضة السلمية مشيرا إلى أن القانون لا يلزم الأحزاب سوى بوضع إشعار لدى الحكام و قد تم هذا.

الرئيس جميل اعتبر أن الاستفتاء سقط بالفعل لأن السلطات توظف الوسائل العمومية و مع ذلك يخرج الشعب في أنشطة المعارضة الرافضة للاستفتاء و من أكبرها مسيرة 15 يوليو الجاري.

و قد أعلن ولد منصور عن تنظيم ثلاث مسيرات متزامنة في كل من لكصر و توجنين و الرياض تنطلق مساء اليوم الساعة الخامسة.

من جانبه اعتبر حزب تكتل القوى الديمقراطية أحمد ولد داداه أن المحطة الانتخابية الحالية وراءها ما وراءها  معتبرا أن بقاء ولد عبد العزيز في الحكم هو الهدف من الاستفتاء الحالي.

واقترح  ولد داداه على الرئيس ولد عبد الانسحاب وترك موريتانيا تسير أمورها في ظل توافق بين القوى السياسية حسب تعبيره.

أما رئيس حركة إيرا فاعتبر في كلمته أن الرئيس ولد عبد العزيز لا يمارس الديمقراطية الحقيقية لأنه يحتكر الممارسة السياسية.

 ونفى ولد الداه أن يكون هناك حزب مرخص وآخر غير مرخص ولا تظاهرة مرخصة وأخرى غير مرخصة وإنما يوجد حزب أو مسيرة في وضعية قانونية طبيعية بعد أن يتم إشعار السلطات بها وتستوفي الشروط القانونيةحسب قوله.

 

Go to W3Schools!