حزب اللقاء يتهم السلطات بمضايقة حملته

محفوظ ولد بتاح/رئيس حزب اللقاء الوطني الديمقراطي
محفوظ ولد بتاح/رئيس حزب اللقاء الديمقراطي الوطني

الحرية نت: اتهم حزب اللقاء الديمقراطي الوطني المعارض السلطات الموريتانية بمضايقته بعد  قراره المشاركة ب “لا” في الانتخابات التي وصفها ب”اللادستورية”  والتي “يفرضها النظام على الشعب الموريتاني”.
وقال الحزب في بيان له إن بعثة الحزب برئاسة الرئيس محفوظ ولد بتاح  التي ذهبت  إلى الولايات الشرقية من البلاد من أجل الاتصال بالمواطنين وحثهم على التصويت ب” لا” تم منعها من تنظيم مهرجان جماهيري في قطعة أرض مملوكة لخصوصي في “كوبني” بحجة حجزها من طرف حزب الاتحاد من أجل الجمهورية.
وهذا نص البيان :

حزب اللقاء الديمقراطي الوطني

بيان
إثر قرار الحزب بالمشاركة ب “لا” في الانتخابات اللادستورية، التي فرضها النظام على الشعب الموريتاني، ذهبت بعثة من قيادة الحزب، برئاسة رئيسه: ذ/ محفوظ ولد بتاح إلى الولايات الشرقية من البلاد، بغية الاتصال بالمواطنين هناك وحثهم على التصويت ب” لا”.. لكن المفاجأة كانت صادمة، عندما منعت بعثة الحزب من تنظيم مهرجان جماهيري في قطعة أرض مملوكة لخصوصي في “كوبني”، بعد أن منعت من تنظيمها في المكان الاعتيادي للتجمعات، بحجة أنه محجوز من طرف حزب الاتحاد من أجل الجمهورية.
وفي عدل بكرو شكلت المتابعة الأمنية الصارخة من قبل الدرك والشرطة عنصر إزعاج ومضايقة لبعثة الحزب، وهي متابعة كان الهدف منها: التشويش على أنشطتها وتخويف المواطنين من التواصل معها.
وعند ما حاولت قيادة الحزب تنظيم مهرجان جماهيري في مدينة النعمة اليوم الاثنين، قام حاكم المقاطعة بمنع تنظيم المهرجان المقرر منذ بعض الوقت، والذي يدخل ضمن برنامج الحملة الذي سلمه الحزب إلى اللجنة الوطنية المستقلة للانتخابات.
إننا في حزب اللقاء نندد بهذه الممارسات ونؤكد أننا سنرتب عليها الموقف المناسب.

أمانة الاعلام
24/07/2017

Go to W3Schools!