ماكرون يسعى إلى ‘تسهيل تفاهم سياسي’ بين السراج وحفتر

السراج وحفتر في لقاء سابق

أعلنت الرئاسة الفرنسية اليوم الاثنين أن الرئيس إيمانويل ماكرون سيعقد اجتماعا غدا الثلاثاء في باريس يجمع فيه بين أبرز أطراف الأزمة الليبية.

وقالت الرئاسة في بيان “تعتزم فرنسا من خلال هذه المبادرة تسهيل تفاهم سياسي بين رئيس المجلس (الرئاسي) الليبي وقائد الجيش الوطني، في وقت يتولى الممثل الخاص الجديد للأمين العام للأمم المتحدة غسان سلامة الذي يشارك في اللقاء مهامه كوسيط للأمم المتحدة”.

وتابع البيان أن “فرنسا تعتزم بالتشاور مع كل شركائها تقديم دعمها للجهود من أجل التوصل إلى تسوية سياسية تحت إشراف الأمم المتحدة تجمع مجمل الأطراف الليبية”.

وأشار البيان إلى أن “التحدي يتمثل في بناء دولة قادرة على تلبية الحاجات الأساسية لليبيين ولديها جيش نظامي موحد تحت إشراف سلطة مدنية”.

وأضاف أن ذلك “ضروري لضبط الأمن في الأراضي الليبية وحدودها ولمكافحة المجموعات الإرهابية وتهريب الأسلحة والمهاجرين وأيضا من أجل العودة إلى حياة مؤسساتية مستقرة”.

Go to W3Schools!