إسرائيل ترفض استجواب مطلق النار في سفارتها بعمان

قوات أردنية أمام السفارة الإسرائيلية في عمان

أعلنت وزارة الخارجية الإسرائيلية الاثنين أن الحارس الأمني في سفارتها في عمان الذي قتل أردنيا بالرصاص، قام بذلك بعد أن حاول الأخير مهاجمته، فيما قتل الأردني الثاني عن طريق الخطأ.

وكانت السلطات الأردنية قد أشارت إلى وقوع إطلاق نار في مقر السفارة الإسرائيلية في عمان وإلى وقوع قتيلين أردنيين.

وأفادت وكالة رويترز بأن الحادث أنتج توترا بين السلطات الأردنية والإسرائيلية لأن عمان تريد استجواب الحارس الأمني فيما ترفض تل أبيب ذلك لأنه يتمتع بالحصانة الدبلوماسية.

وأوضح بيان وزارة الخارجية أن رئيس الحكومة الإسرائيلية ووزير الخارجية بنيامين نتنياهو تحدث مع الحارس الأمني ومع السفير الإسرائيلي لدى الأردن عينات شلاين، وأكد أن الحارس يتمتع بحصانة دبلوماسية تحول دون استجوابه وملاحقته قضائيا.

وأوضح المتحدث باسم وزارة الخارجية الإسرائيلية في بيان أن عاملا أردنيا كان ينقل أثاثا إلى شقة الحارس المقيم في مبنى تابع للسفارة في عمان، حاول طعنه بمفك للبراغي في ظهره، إثر خلاف بينهما مساء الأحد.

وأوضح البيان أن الحارس رد بإطلاق النار فقتل العامل وأصاب عن طريق الخطأ أردنيا آخر، هو مالك الشقة الذي كان في المكان. وتوفي الأخير لاحقا متأثرا بإصابته.

وأشار البيان إلى أن إصابة الحارس طفيفة.

Go to W3Schools!