المنتخب الوطني للمحليين يخسر من ليبيريا

المنتخب الوطني للمحليين يخسر من ليبيريا

الحرية.نت/ تمكن المنتخب الوطني من العبور بصعوبة إلى الدور الثاني من تصفيات بطولة أفريقيا للاعبين المحليين، برغم خسارته (1-0) أمام ليبيريا في لقاء الاياب على ملعب الزويرات شمال موريتانيا، مستفيداً من فوزه ذهابا (2-0) في مونروفيا.

بدأ المنتخب الوطني  ضاغطا بشكل مكثف من لحظة البداية، من أجل إحراز هدف يضع من خلاله الحد لطموح المنتخب الليبيري في التأهل، لكنه ضيع العديد الفرص التي كانت سانحة للتهديف.

ولقدامتص المنتخب الليبيري حماس الجمهور الموريتاني المحتشد، وتحصل على فرصة في الدقائق الأخيرة من الشوط الأول، أحرز منها هدف التقدم.

وفي الشوط الثاني أقحم كوريتيان مارينز، مهاجم نادي الكونكورد محمد مبارك مكان مولاي خليل بسام، الذي تعرض لإصابة في الركبة، لكن ذلك لم يأت بجديد، لينتهي اللقاء بفوز ليبيريا بهدف لصفر، ويضرب منتخب موريتانيا موعدا في الدور المقبل مع نظيره المالي، الذي تأهل على حساب غامبيا.

Go to W3Schools!