اتحاد قوى التقدم يدعو للوقوف في وجه إسرائيل ومساندة الحق الفلسطيني

محمد ولد مولود /رئيس حزب اتحاد قوى التقدم
محمد ولد مولود /رئيس حزب اتحاد قوى التقدم

الحرية نت:دعا حزب اتحاد قوى التقدم كافة الدول والقوى والمنظمات المحبة للعدل والسلام للوقوف في وجه العربدة الإسرائيلية ومساندة الحقوق الفلسطينية العادلة وخاصة في المسجد الأقصى.

واستنكر الحزب في بيان أصدره أمس ما وصفه “بالصمت المطبق الذي يمعن فيه قادة الدول العربية والإسلامية حيال المنكرات التي يمارسها الصهاينة في الأقصى الشريف”.

 وأشاد الحزب بالهبة الشعبية نصرة للأقصى في عدد من الدول العربية والإسلامية .
وأعلن الحزب شجبه للعمل الإجرامي الذي تمارسه إسرائيل مدعومة من حلفائها في العالم “الحر”
وهذا نص البيان:

بيان صحفي حول تدنيس القدس
المسجد الأقصى أولى القبلتين وثالث الحرمين الشرفيين ومسرى نبينا محمد صلى الله عليه وسلم ، يتعرض هذه الأيام لاعتداءات آثمة من قبل إسرائيل ، فيمنع المسلمون من الصلاة فيه ومن رفع الآذان ، على مرأى ومسمع من العالم عامة والعالم العربي والإسلامي خاصة وقد اعتدت القوات الإسرائيلية على المصلين بالرصاص الحي والمطاطي ، فقتلت عددا منهم وأصابت المئات ! يحدث هذا لأول مرة منذ خمسين عاما وما ذلك إلا لأن الكيان الصهيوني تأكد من ضعف المسلمين وتشرذمهم وتخاذلهم عن حماية مقدساتهم .
وإسرائيل مستفيدة من السكوت الفاضح لحكام العرب والمسلمين تمعن في تدنيس المسجد الأقصى وتعمل على إذلال المسلمين بكافة أنواع العبث في المسجد .
إن اتحاد قوى التقدم :
1-
يشيد بالهبة الشعبية نصرة للأقصى في عدد من الدول العربية والإسلامية ؛
2-
يعلن شجبه لهذا العمل الإجرامي الذي تمارسه إسرائيل مدعومة من حلفائها في العالم “الحر” ؛
3-
يستنكر الصمت المطبق الذي يمعن فيه قادة الدول العربية والإسلامية حيال المنكرات التي يمارسها الصهاينة في الأقصى الشريف ؛
4-
يدعو كافة الدول والقوى والمنظمات المحبة للعدل والسلام للوقوف في وجه العربدة الاسرائيلية ومساندة الحقوق الفلسطينية العادلة وخاصة في المسجد الأقصى.

انواكشوط، 22- 07- 2017
الرئاسة

Go to W3Schools!