مقتل قيادي موريتاني بتنظيم الدولة الإسلامية

حماد ولد محمد الخير
حماد ولد محمد الخير

الحرية نت:أكدت مصادر إعلامية متطابقة أن القيادي الموريتاني البارز في تنظيم الدولة الإسلامية حماد ولد محمد الخير، قتل قبل أيام بقصف جوي جنوب ليبيا.

وقد تم اعتقال  ولد محمد الخيري بانواكشوط في العام 2003 ضمن مجموعات من الإسلاميين وتم الإفراج عنه قبل أن يتم اعتقاله من جديد في العام الموالي وتم الإفراج عنه في العام 2010. ليتوجه إلى الشمال المالي.

وحسب المصادر فقد غادر ولد محمد الخير شمال مالي، منتصف العام 2013 بعد رفضه اندماج جماعتي التوحيد والجهاد والملثمون، في تنظيم المرابطون ومبايعة أمير التنظيم السابق “أبو بكر المصري”، والتحق بمقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية في مدينة درنة بالشرق الليبي.

Go to W3Schools!