حزب الـ”UPR” يؤكد وقوفه مع الإخوة في فلسطين والحرم المقدسي

رئيس حزب الاتحاد من أجل الجمهورية الحاكم

الحرية نت:أكد حزب الاتحاد من أجل الجمهورية الحاكم في موريتانيا دعمه ومساندته ووقوفه الحازم مع الإخوة في فلسطين المحتلة عامة وفي الحرم المقدسي خاصة.

ودان الحزب في بيان أصدره أمس التصرفات الإسرائيلية المشينة المتمثلة في انتهاك حرم القدس والمسجد الأقصى.

وحمل بيان الحزب العالم وكل المنظمات الدولية مسؤولية التقاعس عن نصرة الحق وتطبيق قرارات المنظومة الدولية تحت تأثير التعنت الإسرائيلي.

 وهذا نص البيان:

لا زالت إسرائيل تصر على مواصلة انتهاك حقوق الإنسان الفلسطيني واغتصاب أرضه وتهجيره، دون الاكتراث بالمواثيق والقرارات الدولية ومنظمات حقوق الإنسان ، مما ولد جوا ملبدا بالفوضى وعدم الثقة في المنطقة ساهم إلى حد كبير في زعزعة السلم والأمن في العالم .

وانطلاقا من رؤية حزب الاتحاد من أجل الجمهورية التي تعتبر أن العدالة واحترام الآخر هي الإطار الأهم للشراكة بين أبناء المعمورة، وأن لا تنمية دون الأمن والأمان، والتي تعتبر كذلك أن السلام في الشرق الأوسط أمر مستحيل دون إرجاع كل الأرض العربية المستلبة وعلى رأسها القدس والمسجد الأقصى، وانطلاقا من رؤيتنا حول المقاربة الأمنية العالمية وإحساسنا بالمسؤولية التاريخية حول معاناة الإخوة في فلسطين، وما يتعرضون له من تشريد وهتك للأعراض واستباحة للأرض والمقدسات فإننا:

ـ  ندين وبشدة التصرفات الإسرائيلية المشينة المتمثلة في انتهاك حرم القدس والمسجد الأقصى.

ـ  نؤكد دعمنا ومساندتنا ووقوفنا الحازم مع الإخوة في فلسطين المحتلة عامة وفي الحرم المقدسي خاصة.

ـ  نحمل العالم وكل المنظمات الدولية مسؤولية التقاعس عن نصرة الحق وتطبيق قرارات المنظومة الدولية تحت تأثير التعنت الإسرائيلي المكشوف.

 

نواكشوط بتاريخ 21/07/2017

الاتحاد من أجل الجمهورية

Go to W3Schools!