عمال شركة النقل العمومي يشكون الظلم للرئيس

الحرية نت: تقدم عدد من العمال السابقين لشركة النقل العمومي بشكوى لرئيس الجمهورية طالبوا فيها بإعادتهم للعمل معتبرين أن ما تعرضوا له يعد فصلا تعسفيا.

وحسب بيان صادر عن المجموعة وصل الحرية نت فقد ندد العمال بما سموه الظلم السافر الذي تعرضوا له من طرف إدارة الشركة.

وإليكم النص الكامل للشكوى:

شكوى إلي السيد رئيس الجمهورية السيد الرئيس نحن مجموعة من حملة الشهادات تم أكتتابنا في شركة النقل العمومي سنة 2010 وذلك حسب مسابقة أشرفت عليها لجنة متعددة القطاعات يرأسها مستشار الوزير الأول حيث حصلنا بموجب ذلك على عقود عمل مفتوحة ( غير محددة لمدة ) ويندرج ذلك في إطار سياسة الدولة الهادفة إلى تقريب الخدمة من المواطن وأمتصاص بطالة الشباب بإنشاء شركة للنقل العمومي واليوم بعد ست سنوات من العمل الجاد في هذه المؤسسة كمراقبين ومحصلين وسائقين وفنيين تم فصلنا بصورة تعسفية من طرف المديرة الحالية السيدة مريم منت المفيد حيث فصلتنا وأحتفظت ببعض زملائنا دون أعتماد معايير واضحة سواء الإنتقائية والزبونية والجهوية بحجة أن الشركة تعاني من عجز مالي في نفس الوقت أكتتبت المديرة خبراء من خارج قطاع النقل تصرف لهم مبالغ مالية ضخمة كما أفتتحت فرعا جديدا في مدينة كيفة بعد التسريح مباشرة وذلك أكبر دليل على أنها ليست في حالة إفلاس كما تدعي والشركة مازالت قائمة ولم تعلن إفلاسها بعد ولذا نندد بهذا لظلم السافر الذي تعرضنا له ونطالب رئيس الجمهورية بإنصافنا وإعادتنا إلي وظائفنا السابقة كما فعل مع شرطة الإمارات كما نحيطكم علما أنه منا من تجاوز عمره سن الوظيفة العمومية ومنا من فتح بيتا على أنه يعمل في هذه المؤسسة ودون سابق إنذار وجدنا أنفسنا في الشارع مدينين للبنوك ورغم هذا الظلم الذي تعرضنا له من طرف مديرة هذه المؤسسة السيدة مريم منت المفيد والذي أدى إلى أننا أصبحنا نعيش وضعا ماديا صعبا ولكنه لم يؤثر على قناعتنا الراسخة بالرئيس محمد ولد عبد العزيز وبتوجهاته السديدة ولذا نعلن دعمنا للتعديلات الدستورية

Go to W3Schools!