كاميرات مطار نواكشوط تبرئ الشرطة من اتهامات مواطنة تونسية

مطار نواكشوط الدولي ـ أم التونسي

الحرية نت: اتهمت المواطنة التونسية “درة ابرايت” شرطة مطار نواكشوط الدولي، بسلبها مبلغا ماليا أثناء قدومها من مطار محمد الخامس، مقدمة مواصفات الرجل التي قالت إنه تجاوز الأربعين من العمر.
الإدارة العامة للأمن قررت فورا فتح تحقيق في القضية حيث تم تشكيل لجنة مكونة من مفوض المطار وضابط الدرك ومثل عن شركة مطارات موريتانيا ووكالة الطيران المدني.

اللجنة باشرت عملية التحقيق فورا حيث تمت مراجعة شريط الفيديو الذي يوثق مسار المواطنة التونسية منذ لحظة مغادرتها للطائرة حتى خروجها من المطار، وذلك بحضورها هي والمواطن الموريتاني الذي كان في استقبالها، حيث لم يتضح أن أحدا قام بهذا الفعل اتجاهها، فلم يكن أمامها سوى تقديم اعتذار للشرطة، وبدت أقوالها متناقضة عندما قالت إن الرجل الذي سلبها المبلغ كان يرتدي زيا مدنيا، لأن المنطقة التي ذكرت أنها مكان تعرضها للسلب ليست ضمن الحيز الذي يدخل ضمن مراقبة الشرطة.
درة ابرايت، تلعثمت عندما شاهدت الفيديو وقالت انها كانت تحتفظ بالمبلغ في جواز سفرها، وربما أضاعته في مطار محمد الخامس بالدار البيضاء، مقدمة اعتذارها للشرطة.

Go to W3Schools!