ولد أجاي وولد بتاح يتنافسان على حملة دعم ومقاطعة الاستفتاء في عرفات

ولد أجاي وولد بتاح يتنافسان على حملة دعم ومقاطعة الاستفتاء في عرفات
ولد أجاي وولد بتاح يتنافسان على حملة دعم ومقاطعة الاستفتاء في عرفات

الحرية نت: أفادت مصادر خاصة للحرية نت أن وزير الإقتصاد والمالية المختار ولد أجاي قد تم تكليفه بوصفه عضوا في المكتب التنفيذي لحزب الاتحاد من أجل الجمهورية الحاكم بإدارة حملة الحزب المخصصة للتعبئة لأهمية الاستفتاء الشعبي المرتقب في الخامس من الشهر المقبل، والقاضي بإجراء تعديلات على الدستور الموريتاني، على مستوى مقاطعة عرفات بولاية نواكشوك الجنوبية.

وأكدت المصادر أن ولد اجاي سيتولى إدارة حملة الحزب على مستوى المقاطعة الأكثر كثافة سكانية من بين مقاطعات العاصمة، وسيشرف على مختلف التحركات الداخلية الرامية لحث المواطنين على التصويت بنعم لصالح التعديلات الدستورية المرتقبة.

من جهة ثانية أكدت مصادر خاصة للحرية نت أن المعارضة الموريتانية كلفت عضو المنتدى الوطني للديمقراطية والوحدة محفوظ ولد بتاح رئيس حزب اللقاء الديمقراطي بإدارة حملة المعارضة الموازية والرامية لإفشال الاستفتاء والتقليص من المشاركة فيه، أو التأثير على من شاركوا لأجل أن يصوتوا بلا، وذلك في نفس المقاطعة.

ومن المنتظر أن تنطلق في الساعات القادمة حملة دعائية ساخنة هدفها من طرف الجهة الحاكمة أن يكون الشارع على استعداد تام لإنجاح الاستفتاء والمشاركة فيه والتصويت بنعم لصالح التعديلات الدستورية.

كما أن المعارضة في البلد ستطلق حملة أخرى هدفها إفشال الاستفتاء والوقوف فيما “سمته” التلاعب بالدستور الموريتاني.