الاتحاد الأوروبي يفرض عقوبات على ضباط وعلماء سوريين

وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون

قرر الاتحاد الأوروبي فرض عقوبات جديدة على 16 عالما ومسؤولا عسكريا سوريا الاثنين للاشتباه في تورطهم في هجوم كيميائي بشمال سورية أودى بحياة عشرات المدنيين في نيسان/أبريل.

وسبق الاتحاد الأوروبي أن فرض عقوبات على 67 “كيانا” سورياً قضيت بتجميد أصولها.

وقال وزير خارجية بريطانيا بوريس جونسون الاثنين في بروكسل إن القائمة الجديدة “تظهر تصميم بريطانيا وسائر أصدقائنا في أوروبا على التصرف ضد أولئك المسؤولين عن هجمات كيميائية في سورية”.

وفي 30 حزيران/يونيو، أكد خبراء من منظمة حظر الأسلحة الدولية في تقرير استخدام غاز السارين خلال قصف قرية خان شيخون في 4 نيسان/أبريل في سورية، حيث قتل 87 شخصا بينهم عدد كبير من الأطفال.

 

واتهم الغرب قوات الحكومة السورية بشن هجوم كيميائي لكن النظام السوري ينفي ذلك.