الصواب:نطالب عقلاء النظام بالإنصات لنبض الشارع

الحرية نت: نظم حزب الصواب مساء أمس مهرجانا شعبيا بمقره المركزي في نواكشوط، تحت شعار ( التغييرات الدستورية الحالية خطر على دولة القانون والمؤسسات وتهديد للهوية الوطنية الجامعة)زذلك في إطار دعمه لأنشطة المعارضة الديمقراطية الرافضة للمشاركة في الاستفتاء الدستوري.
بدأ الاجتماع بكلمة للأستاذ محمد الأمين ولد لكريفة رئيس المجلس الوطني للحزب أكد فيها رؤية الحزب التي يتقاسمها مع جميع الغيورين على مصلحة الشعب الموريتاني الرافض بصراحة  وقوة لهذه التغييرات وعبر عن ذلك من خلال هباته المتتالية، وآخرها مسيرة يوم امس لكونه يرى أنها  ستفتح الباب لأمور غير محسوبة العواقب على المجتمع والدولة، وطالب بمزيد من التضحيات والنضال من أجل اسقاطها.
أما رئيس الحزب د/ عبد السلام ولد حرمة فاعتذر لمناضلي الحزب  عن هذه الدعوة التي جاءت في اليوم الموالي لدعوة المشاركة في مسيرة المعارضة الرافضة للتعديلات، وهو ما يؤكد أن موقف الحزب الرافض لهذه التغييرات ينبع من رؤيته لمخاطر المسارات الأحادية في الامور الجوهرية ومنها تعديل دستور تمت الموافقة على آخر تغيير له وسط اجماع كامل، وقبول جميع المكونات والفاعلين في الساحة الوطنية، كما طالب عقلاء النظام بالإنصات الجيد والحصيف لنبض الشارع والمجتمع الموريتاني والبحث عن حلول توافقية هي وحدها ما يحتاجه الموريتانيون اليوم، لتعزيز مسارهم الديمقراطي المتعثر أصلا، بفعل الدساتير المؤقتة والاستلاء على السلطة بالطرق غير الديمقراطية، وتنامي سلطة الفرد على حساب المؤسسات.
المهرجان تخللته نصوص عديدة منها نص الشاعر الكبير ممو ولد الخراش، وقراءات شعرية وورقة تحتفي بذكرى السابع عشر من تموز.
Go to W3Schools!