مكافحة الإرهاب على جدول أعماله.. ترامب في باريس

الرئيس دونالد ترامب والسيدة الأولى ميلانيا

وصل الرئيس دونالد ترامب الخميس إلى العاصمة الفرنسية باريس حيث سيلتقي نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون، قبل أن يشارك الجمعة في احتفالات العيد الوطني الفرنسي.

وقبيل مغادرته البيت الأبيض كتب ترامب تغريدة على تويتر قال فيها “أستعد للذهاب إلى فرنسا بدعوة من الرئيس ماكرون لإحياء وتكريم يوم الباستيل ومرور مئة عام على دخول الولايات المتحدة الحرب العالمية الأولى”.

ويريد ماكرون التشديد على “العلاقات التاريخية” التي تجمع بين البلدين الحليفين، ويسعى إلى إيجاد أرضية مشتركة مع نظيره الأميركي.

ويتوقع أن تركز المحادثات على المساعي الدبلوماسية والعسكرية المشتركة، لكن مسؤولا في الإليزيه قال إن ماكرون لن يتردد في التطرق إلى قضايا خلافية مثل قضايا المناخ والتجارة.

ويقول مسؤولون أميركيون وفرنسيون إن زيارة ترامب لباريس ستتيح للزعيمين التركيز على المجالات التي تتداخل فيها مصالح بلديهما ومنها حل الصراع في سورية ومكافحة الإرهاب العالمي.

ويلتقي ترامب صباح الخميس مسؤولين عسكريين ومدنيين أميركيين، قبل أن يعقد في الإليزيه اجتماعا ثنائيا مع ماكرون، يليه اجتماع موسع بحضور وفدين من البلدين.

ومساء الخميس يلبي ترامب وزوجته ميلانيا دعوة من الرئيس الفرنسي وزوجته بريجيت للعشاء في مطعم جول فيرن في الطابق الثاني من برج إيفل.

ويشارك ترامب الجمعة في العرض العسكري السنوي بذكرى يوم الباستيل في جادة الشانزليزيه، وكذلك الاحتفالات بمرور 100 عام على دخول القوات الأميركية الحرب العالمية الأولى. ويشارك في العرض جنود فرنسيون وأميركيون جنبا إلى جنب.