دول المقاطعة:مذكرة التفاهم بين الدوحة وواشنطن غير كافية

دول المقاطعة

أصدرت السعودية ومصر والإمارات ومملكة البحرين، اليوم الثلاثاء، بيانا مشتركا شددت فيه هذه الدول على أن الإجراءات التي اتخذت ضد الدوحة كانت لاستمرار وتنوع نشاطات السلطات القطرية في دعم الإرهاب.

وأضافت دول المقاطعة، في بيانها، أن توقيع مذكرة تفاهم في مكافحة تمويل الإرهاب بين الولايات المتحدة والسلطات القطرية هي نتيجة للضغوط والمطالبات المتكررة طوال السنوات الماضية من قبل الدول الأربع وشركائها بوقف الدوحة دعمها للإرهاب.

وأشارت إلى أن مذكرة التفاهم بين الدوحة وواشنطن غير كافية، مؤكدة أن الدول الأربع ستراقب عن كثب مدى جدية السلطات القطرية في مكافحتها لكل أشكال تمويل الإرهاب ودعمه واحتضانه.

كما أفادت بأنه لا يمكن الوثوق في أي التزام يصدر عن السلطات القطرية دون وضع ضوابط مراقبة صارمة تتحقق من جديتها في العودة إلى المسار الطبيعي والصحيح.

هذا وطالبت الدول الأربعة أن تلتزم السلطات القطرية بتنفيذ المطالب العادلة كاملة التي تضمن التصدي للإرهاب وتحقيق الاستقرار والأمن في المنطقة.

وبينت في النص، الذي نشرته وكالة الأنباء السعودية، أن قطر دأبت على نقض كل الاتفاقات والالتزامات وآخرها كان اتفاق الرياض 2013، مما أدى إلى سحب السفراء وعدم إعادتهم إلا عقب توقيع السلطات القطرية على اتفاق تكميلي في العام 2014.