معلومات جديدة عن قضية مخدرات سجن ألاك وآخر تطورات الملف (خاص)

تجمهر العشرات أمام مفوضية الشرطة بألاك تزامنا مع وصول متهمي الملف ـ الحرية نت

الحرية نت: ألاك ـ شهدت مدينة ألاك عاصمة ولاية لبراكنة نهاية الأسبوع المنصرم قضية محاولة إدخال كمية من المخدرات لسجن المدينة عن طريق زوجة أحد السجناء، وهو عسكري سابق موقوف على خلفية اختفاء مبالغ من مصنع الملابس العسكرية في الميناء.

و قد تم توقيف عدة أشخاص على ذمة التحقيق.

الجديد في الملف أنه بعد إحالة المتهمين في الملف لوكيل الجمهورية على مستوى الولاية تم إطلاق سراح سائق التاكسي الذي كان يقل الرسالة التي بداخلها المخدرات بأمر من زوجة السجين، كما تم إطلاق سراح الناقل بين المدن الذي أوصل الرسالة للمدينة.

من جهة أخرى وبعد أن اخرج السجين وتمت مقابلته لأجل الإدلاء برأيه في القضية تبنى القضية كلية وقال بأن زوجته ليست ضالعة في الموضوع، وقد طلب أحد إخوتها منه أن يطلقها وهو ما قبله السجين بحضرة القاضي وتم فصلها عنه.

كما اعترف السجين بأنه يعي من أرسلوا الرسالة وأنه شريك الشخص المرسلة عكس ما كان متداولا قبل التحقيق، وقد تم رفع عقوبته بشكل مباشر من سبع سنوات نافذة كانت عقوبة مشاركته في اختفاء الأموال إلى عشر سنوات بعد تورطه في محاولة إدخال مخدرات.

وقد أطلق سراح السيدة طليقة السجين، ولا زال ينتظر أن تفك خيوط الضالعين في العملية الخطيرة.

أقرأ أيضا: معلومات حصرية عن مخدرات سجن ألاك وتفاصيل الحادثة

أقرأ أيضا: ألاك: توقيف 3 أشخاص بينهم امرأة كانوا بصدد ادخلال مخدرات للسجن

Go to W3Schools!