قراءة في أبعاد زيارة الوزير الأول لثلاث ولايـات داخلية

استقبالات حاشدة خلال مقدم الوزير الأول على جكني ـ الحرية نت
استقبالات حاشدة خلال مقدم الوزير الأول على جكني ـ الحرية نت

الحرية نت: تقارير ـ توجه الوزير الأول المهندس يحي ولد حدمين اليوم الجمعة إلى ولايات لبراكن وكوركول ولعصابة في إطار زيارة تفقدية تتخللها مهرجانات سياسية ولقاءات ميدانية يستم من خلالها تحديد مطالب الساكنة ومستوى رضاهم عن الأداء الحكومي والعمل المؤسسي الداخلي في إطار السياسة القاضية بتقريب الإدارة من المواطن.

كما أنه من ضمن النقاط البارزة في الزيارة وضع حجر أساس عدة مشاريع تدعم التنمية وتلبي المطالب في مجالات عدة.

وعلى مستوى المهرجانات فمن المنتظر أن تتوافد ساكنة المناطق التي ستحتضنها إلى حيث تنعقد من أجل البرهنة على مناصرتها لعمل النظام واستعدادها لتمرير التعديلات الدستورية.

وتعلق ساكنة الولايات الثلاث آمالا كبيرة على زيارة الوزير حيث من المنتظر أن يلتقي بالمواطنين ويسمع منهم ما يريدون وما ينقصهم من متطلبات العيش الكريم، كما أن تكوينة الوفد المرافق للوزير توحي بأن أمام الساكنة فرصة لتحقيق وتلبية آمال ظلت طيلة عقود سالفة معلقة وضحية عهود تنتهي بانتهاء الأهداف.

فتشكيلة الوفد المرافق للوزير تضم مستشارا مكلفا بالبنى التحتية وآخر بالاقتصاد الإنتاجي، إضافة لوزراء الصحة والإسكان والمياه ومفوضة الأمن الغذائي كلها إيحاءات إن لم تكن براهين على أن قرى “برات”، وساكنة مثلث “الأمل” على موعد مع مرحلة جديدة من حياة مرت بمراحل متنوعة ولا تزال آمال الساكنة مشرعة لعل من يلبي نداءات آلاف الساكنة من المواطنين المخلصين للأرض، ممن اجتاحهم الفقر والجهل وظلوا مرابطين ينتظرون من يفرج كربة دهر لعب بها الساسة وتهاون بها كثيرون.

وليس مطلب ساكنة  مقاطعة باركيول بولاية لعصابة بتحويلها لولاية توحد كل محطات زيارة الوزير في حال كان أجيز القرار من قبل ببعيد، فهو مطلب سترفع الشعارات به وستصدح الحناجر، وسترويه الأزقة والشوارع بوصفه الشغل الشاغل لأبناء المقاطعة المعزولة عن عاصمتها.

و تبقى زيارة الوزير الأول محط آمال ساكنة الولايات الثلاث ومتنفسا للبوح بكل ما ينقص آلاف المواطنين، لأجل أن يظل المواطن وفيا لوطنه مؤمنا به يلزم أن يفي الوطن لأبنائه بأبسط ما يحتاجون.

الحرية نت.

Go to W3Schools!