هجوم انتحاري يستهدف تمركزا للجيش المصري في سيناء

ناقلة جند تابعة للجيش المصري

قال مسؤولون أمنيون مصريون إن 10 عسكريين مصريين قتلوا في هجوم انتحاري في شمال سيناء الجمعة، كما أصيب 20 آخرون على الأقل.

وذكرت وكالة أسوشيتد برس نقلا عن مسؤوليين أمنيين أن سيارة يقودها انتحاري انفجرت في نقطة تفتيش تابعة للجيش المصري بمنطقة البرث، جنوب مدينة رفح، وتبع ذلك إطلاق نار كثيف من قبل ملثمين.

وأشارت رويترز إلى هجومين استهدفا نقطتي تفتيش، وقالت إن بين القتلى ضابطا برتبة عقيد.

ولم تعلن أية جهة عن مسؤوليتها عن الهجوم.

وفي أول تعليق له على الهجوم، قال المتحدث العسكري باسم الجيش المصري إن “قوات إنفاذ القانون بشمال سيناء نجحت في إحباط هجوم إرهابي للعناصر التكفيرية على بعض نقاط التمركز جنوب رفح”، مشيرا إلى مقتل 40 مهاجما و”استشهاد وإصابة 26 فردا” من القوات المسلحة المصرية.

وينشط متشددون إسلاميون بايعوا تنظيم داعش في شمال سيناء. وكانت هجماتهم تتركز على قوات الجيش والشرطة لكنهم كثفوا هجماتهم على المسيحيين خلال الشهور القليلة الماضية.

وقرر البرلمان المصري الأربعاء الماضي تمديد حالة الطوارئ التي فرضت في نيسان/ أبريل الماضي بعد مقتل ما لا يقل عن 45 شخصا في تفجيرين انتحاريين استهدفا كنيستين.

المصدر: وكالات

Go to W3Schools!